ماسك لآثار الحبوب

تعرفوا من خلال هذا المقال على أفضل ماسكات لإزالة آثار حب الشباب والبثور، وما هي أسباب ظهورها وطرق علاجها الطبية كذلك.

  • تاريخ النشر: الجمعة، 01 أبريل 2022 آخر تحديث: الخميس، 12 مايو 2022
ماسك لاثار الحبوب
مقالات ذات صلة
أفضل كريم لآثار الحبوب
ماسك للحبوب تحت الجلد
ماسك إزالة الحبوب

نعلم أن علاج حب الشباب يتطلب قدراً كبيراً من العناية بالبشرة والمواظبة على العلاجات، وبالطبع الصبر على النتائج، لكن قد تظهر ندوب عنيدة يخلفها حب الشباب، وقد تستغرق وقتاً أطول حتى تختفي، ولكن من خلال هذا المقال سنقدم لكم أفضل ماسك لآثار الحبوب، وما هي الطرق الطبية للتخلص منها، وسنقدم لكم أهم أسباب ظهورها وكيف يمكن الوقاية منها.

أفضل 5 ماسكات لآثار الحبوب

فيما يلي قائمة بأفضل 5 ماسكات يمكن تحضيرها في المنزل، للتخلص من آثار حب الشباب: [1]

ماسك الصبار

يحتوي الصبار على خصائص مضادة للبكتيريا وقابضة للمسام، تساعد في علاج ندبات حب الشباب بشكل سريع، كما تعمل مضادات الأكسدة الموجودة فيه على إصلاح نسيج الجلد التالف، بينما يساعد فيتامين جـ، وفيتامين هـ، والزنك الموجودان فيه على تفتيح آثار هذه الحبوب.
المكونات:

  • كمية مناسبة من جل الصبار.
  • ملعقة صغيرة من عصير الليمون.

طريقة التحضير والاستخدام:

  • يُخلط جل الصبار مع عصير الليمون الطازج.
  • يُوزع المزيج بالتساوي على المنطقة المصابة، ويُترك لمدة 10 دقائق.
  • يُغسل الوجه بالماء الفاتر وتُرطب البشرة جيداً.
  • تُكرر هذه الطريقة مرتين في الأسبوع.

ماسك حليب اللوز وبياض البيض

يحتوي بياض البيض على خصائص قابضة للمسام، وتساعد هذه الخصائص في التحكم في إفراز البشرة للزيوت، بينما تساعد خصائصه العلاجية في تقليل آثار وندبات حب الشباب، أما حليب اللوز، فهو يوفر التغذية للبشرة ويعمل على ترطيبها بلطف.
المكونات:

  • ملعقتان صغيرتان من حليب اللوز الطبيعي
  • بياض بيضة 
  • ملعقة صغيرة من عصير الليمون الطازج

طريقة التحضير والاستخدام:

  • تُمزج جميع المكونات جيداً ويُوزع المزيج بالتساوي على الوجه بالكامل، مع تجنب المنطقة حول العينين.
  • يُغسل الوجه بالماء الفاتر بعد 15 دقيقة.
  • يُكرر هذا الماسك مرتين أسبوعياً، للحصول على أفضل النتائج.

ماسك خل التفاح والعسل

يحتوي خل التفاح على أحماض ألفا هيدروكسي التي تساعد في إزالة خلايا الجلد الميتة وتفتيح مسام الجلد، كما أنه يعالج آثار حب الشباب عن طريق تفتيح لونها، وإعادة توازن درجة الحموضة للبشرة.
المكونات:

  • ملعقة كبيرة من خل التفاح
  • ملعقتان كبيرتان من الشاي الأخضر 
  • 5 ملاعق كبيرة من السكر 
  • ملعقة صغيرة عسل

طريقة التحضير والاستخدام:

  • يُخلط الخل والشاي الأخضر معاً في وعاء جيداً. 
  • يُضاف السكر إلى الوعاء ويقلب جيداً.
  • يُضاف العسل في النهاية ويقلب المزيج حتى تشكل عجينة سميكة.
  • يُوزع الماسك على الوجه ويُترك لمدة 15 دقيقة.
  • يُغسل الوجه جيداً بالماء الفاتر.
  • يُكرر الماسك مرة أو مرتين في الأسبوع.

ماسك قشر البرتقال

يتحكم قشر البرتقال في إفراز البشرة للدهون، ويعزز إنتاج الكولاجين، كما يساعد في إصلاح الجلد التالف، ويعمل الريتينول الموجود في قشر البرتقال كمقشر طبيعي للبشرة، وبالتالي يعمل على تجديد خلايا الجلد، مما يساعد في علاج ندبات حب الشباب.
المكونات:

  • ملعقة كبيرة من مسحوق قشر البرتقال المجفف 
  • ملعقة صغيرة من الحليب

طريقة التحضير والاستخدام:

  • تخلط المكونات معاً حتى تتشكل عجينة سميكة.
  • تُوزع الكمادات على الوجه وتُترك لمدة 10 دقائق.
  • يُغسل الوجه بالماء البارد.
  • يُكرر الماسك مرتين في الأسبوع للحصول على أفضل النتائج.

ماسك القرفة والعسل

للقرفة خصائص مضادة للبكتيريا، كما أنها تساعد في تجديد خلايا الجلد، بينما يعمل العسل على إصلاح الجلد التالف ويوفر للبشرة الرطوبة الطبيعية التي تحتاجها.
المكونات:

  • ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة
  • ملعقتان صغيرتان عسل

طريقة التحضير والاستخدام:

  • تُخلط المكونات معاً، ثم يُوزع الماسك على بشرة مبللة.
  • يُترك الماسك لمدة 10-15 دقيقة.
  • يُغسل الوجه بالماء الفاتر.
  • تُكرر هذه الطريقة مرتين في الأسبوع، للحصول على أفضل النتائج.

العلاجات الطبية لآثار الحبوب

تتوفر العديد من العلاجات الطبية للمساعدة في تقليل آثار حب الشباب، يختلف الاعتماد عليها حسب نوع بشرة الشخص ومدى التندب، وتشمل العلاجات الطبية لندبات حب الشباب ما يلي: [2]

التقشير الكيميائي

قد يوصي طبيب الأمراض الجلدية بنوع من التقشير المناسب لنوع بشرة الشخص وشدة حب الشباب والندبات، ويعتمد التقشير الكيميائي على استخدام نوع من الأحماض، مثل حمض ثلاثي كلورو أسيتيك (TCA)، أو حمض الجليكوليك، وقد يحتاج الشخص الواحد إلى تجربة أنواع مختلفة من التقشير لتحديد النوع المناسب له.

الحقن الكيميائي

قد تساعد حقن الكورتيكوستيرويدات في علاج أنسجة ندبات حب الشباب، خاصةً إذا كان لدى الشخص ندوب تضخمية أو ندوب جدرة، ويتكون هذا النوع من العلاج عادةً من سلسلة من الحقن، ويمكن لطبيب الأمراض الجلدية أن يقوم بإجراء عملية الحقن في عيادته مرة كل بضعة أسابيع، ومراقبة النتائج أولاً بأول.
حشوات الجلد
في بعض الحالات، قد يوصي أطباء الجلد باستخدام حشو الأنسجة الرخوة لتقليل ظهور الندبات، مثل الحشوات المعتمدة على الكولاجين، ولكن هذا النوع قد يتطلب إجراء اختبار الحساسية أولاً قبل استخدامها، كذلك يمكن إزالة الدهون من جزء آخر من الجسم لاستخدامها كحشوات، أو يمكن استخدام مواد تجارية أخرى، مثل بولي ميثيل ميثاكريلات (PMMA)، وحمض الهيالورونيك (HA)، وحمض اللاكتيك (PLLA).
وتعمل الحشوات الجلدية بشكل أفضل مع الندوب الضامرة، لكن أغلبها مؤقت، وتستمر عادةً ما بين 6 أو 18 شهراً.

الوخز بالإبر الدقيقة

Microneedling هي عملية إدخال إبر دقيقة في الجلد المحيط بالندبة لتحفيز الجسم على إنتاج المزيد من الكولاجين، ويقلل هذا الكولاجين من ظهور ندبات حب الشباب عن طريق تنعيم الجلد.
ولكن قد يسبب الوخز الدقيق آثاراً جانبية، حيث يعاني الكثير من الأشخاص من الاحمرار والألم والالتهاب بعد هذا النوع من العلاج، لكن هذه الآثار تهدأ بمرور الوقت.

العلاج بالليزر

يعمل العلاج بالليزر على تجديد خلايا الجلد دون استخدام أي مواد كيميائية، حيث يزيل الطبقة العليا من الجلد ليكشف عن خلايا الجلد الأحدث تحتها، مما يساعد في تقليل ظهور الندبات، ولكن العلاج بالليزر ليس مناسباً لكافة الحالات، حيث يعتمد نجاحه في الغالب على مدى تعمق ندوب وآثار حب الشباب التي يعاني منها الشخص ونوع بشرته، فقد يتسبب العلاج أحياناً في حدوث رد فعل سلبي لدى بعض الأشخاص، خاصةً أصحاب البشرة الحساسة.

أنواع آثار الحبوب

  • الندوب الضامرة: تظهر هذه الندبات على شكل فجوات صغيرة في الجلد، وتحدث عندما لا ينتج الجلد ما يكفي من الخلايا الليفية خلال عملية الشفاء من الحبوب، فالخلايا الليفية هي التي تلعب دوراً مهماً في التئام الجروح وتكوين الكولاجين.
  • الندوب الضخامية: وتحدث عندما ينتج الجلد عدداً كبيراً جداً من الأرومات الليفية، أثناء التئام حب الشباب، مما يتسبب في ظهور هذه الندوب.
  • ندوب الجدرة: وتشبه الندبات الضخامية ولكنها عادة ما تكون أكثر سمكاً منها، وعادةً ما تكون أغمق من الجلد المحيط بها، ويمكن أن تكون حمراء أو بنية اللون، وقد تسبب ندبات الجدرة في الإصابة بأعراض مصاحبة مثل الحكة أو الألم. [2]

أسباب ظهور آثار الحبوب

غالباً ما تكون ندبات حب الشباب ناتجة عن الإصابة بآفة ملتهبة، والتي تحدث نتيجة احتقان المسام بالزيت الزائد، وخلايا الجلد الميتة، والبكتيريا، فتتضخم المسام، مما يتسبب في حدوث كسر في جدار الجريب، وإذا حدث التمزق بالقرب من سطح الجلد، فعادة ما تكون الآفة طفيفة وتشفى بسرعة، ولكن تظهر الآفات الأكثر خطورة عندما يكون هناك كسر عميق في جدار الجريب، فتتسرب المادة المصابة إلى الأدمة وتدمر أنسجة الجلد السليمة.
وكلما زاد الالتهاب على الجلد، زادت احتمالية حدوث الندبات، كما أن البثور العميقة التي تستغرق وقتاً طويلاً للشفاء تزيد أيضاً من فرصة حدوث الندبات. [3]

الوقاية من آثار الحبوب

لا يمكنك منع آثار حب الشباب من الظهور تماماً، لكن يمكن تقليل فرصة الإصابة بها بعدة خطوات، منها: [3]

علاج حب الشباب بمجرد ظهوره

أفضل شيء يمكن فعله هو السيطرة على حب الشباب في أسرع وقت ممكن، والبدء في علاجه، حسب العلاج الموصوف من الطبيب، فكلما كان العلاج أسرع، كانت فرصة ظهور آثار الحبوب أقل.

تقليل الالتهاب

يجب تهدئة الالتهابات المصاحبة لحب الشباب، وتجنب كل ما قد يزيد من تهيج البشرة، مثل المقشرات القاسية ومنتجات العناية بالبشرة غير المناسبة، لأن الالتهاب يتسبب في ترك آثار واضحة لحب الشباب.

تجنب تفجير البثور

يُنصح بتجنب إفراغ البثور وتفجيرها، فقد تتسرب المواد بداخلها إلى عمق الأدمة، مما يؤدي إلى انتشار العدوى إلى الأنسجة الأخرى وتفاقم الالتهاب. 

ترك القشور

يجب كذلك تجنب إزالة القشور الناتجة عن شفاء حب الشباب، فهذه القشور هي ضمادات الجلد الطبيعية التي تحمي الجرح خلال تعافيه، وقد يؤدي انتزاع هذه القشور قبل التئام الجرح بشكل تام إلى إطالة عملية الشفاء ويزيد من فرص ظهور الآثار والندوب.

استشارة الطبيب

عند ظهور حب الشباب وآثاره يجب استشارة طبيب الأمراض الجلدية على الفور لمناقشة خيارات العلاج المناسبة، وكلما كان هذا الأمر مبكراً أكثر، قلت فرصة الإصابة بآثار وندوب حب الشباب.