أفضل 5 أنواع للعدسات اللاصقة

العوامل الثلاثة الأكثر أهمية المستخدمة للعثور على أفضل العدسات اللاصقة هي الراحة وصحة العين وتصحيح الرؤية، تعرفي في المقالة التالية على أفضل 5 أنواع للعدسات اللاصقة.

  • تاريخ النشر: السبت، 02 يوليو 2022
أفضل 5 أنواع للعدسات اللاصقة
مقالات ذات صلة
أفضل أنواع العدسات للعيون الحساسة
ألوان العدسات اللاصقة المناسبة للبشرة السمراء
أفضل نوع محلول للعدسات

العوامل الثلاثة الأكثر أهمية المستخدمة للعثور على أفضل العدسات اللاصقة هي الراحة وصحة العين وتصحيح الرؤية، يمكنك الحصول على العدسة الأكثر راحة في العالم، ولكن إذا لم تمنحك رؤية واضحة، فلن تكوني مرتاحة.

تعرفي في المقالة التالية على أفضل 5 أنواع للعدسات اللاصقة، مع معرفة كيفية العناية بها واستخدامها بشكل صحيح.

أفضل أنواع العدسات اللاصقة

تتوفر بالأسواق عدة أنواع من العدسات اللاصقة، إليكِ أفضل 5 ترشيحات:

عدسات ألترا من بوش آند لومب

تصنع عدسات ألترا من هيدروجيل السيليكون، الذي يحافظ على رطوبة العينين، ويسمح أيضًا بمرور المزيد من الأكسجين أكثر من المواد الأخرى، وتحتوي هذه العدسات على نسبة عالية من الماء، لذا فهي مصممة لتدوم طوال اليوم.

كذلك لا يمثل تقليل الوميض مشكلة مع عدسات ألترا؛ سواء كنتِ تقضين اليوم كله على الكمبيوتر المحمول أو الهاتف أو اللاب توب.

عدسات كوبر فيجن بيوفينيتي

عدسات كوبر فيجن مصنوعة أيضًا من هيدروجيل السيليكون وهي عالية الرطوبة والتهوية، وتعمل تقنية هيدروجيل السيليكون على تحسين نفاذية الغاز عند التلامس، كما أنها لا تتطلب نفس كمية الماء التي تتطلبها المواد القديمة، لذا فهي لا تستهلك نفس القدر من الماء من العين الجافة.

تظل هذه العدسات اللاصقة مبللة من تلقاء نفسها بدلاً من سحب الرطوبة من عينيك، إلى جانب نفاذية الأكسجين العالية والتكلفة المعقولة.

عدسات ألكون دايليز توتال 1 عدسات لاصقة

سيخبرك معظم موفري العناية بالعيون أن ارتداء العدسات اليومية التي تستخدم لمرة واحدة هو أحد أسهل الطرق لتقليل الجفاف والتهيج؛ تعد عدسات ألكون خيارًا فعالاً من حيث التكلفة لأي شخص يرغب في استخدام العدسات التي تستخدم لمرة واحدة يوميًا، فهي مصممة لتعزيز تسييل الدموع، مما يشجع عينيك على البقاء رطبة من تلقاء نفسها.

عدسات أكيوفيو أواسيس مع التحولات

إذا كانت عيناكِ حساسة لتغيرات الضوء، أي الانتقال من النهار إلى الليل فلا تتجاهلي علامات التحذير، تم تصميم عدسات أكيوفيو الانتقالية لاستيعاب جميع التحولات في الضوء التي نواجهها كل يوم، سواء كان ذلك إجهادًا من الضوء الأزرق المرتبط بالشاشة، أو وهج النهار من الشمس، أو الاضطرابات الشائعة التي تحدث في الليل، مثل الهالات والتشويش.

تستجيب هذه العدسات الانتقالية في غضون 90 ثانية للتغيرات في الضوء والظلام ويمكنها حجب ما يصل إلى 15 بالمائة من الضوء الأزرق عندما تكون على شاشة أو جهاز.

عدسات كليريو فيجن اكستريم

تعد العدسات اللاصقة الأسبوعية التي يمكن التخلص منها خيارًا رائعًا آخر للأشخاص الذين يعانون من جفاف العين، والذين يريدون عدسات جديدة أكثر من مرة في الشهر ولكنهم لا يريدون صرف النقود الإضافية، تتميز عدسات كليريو بمحتوى مائي مثير للإعجاب وقابلية تهوية ممتازة لملاءمة مريحة طوال الأسبوع.

يمكن ارتداء العدسات لمدة أسبوع أو أسبوعين قبل أن تضطرين إلى التخلص منها، وتحتوي العدسات على نسبة 54٪ من الماء لمن يعانون من جفاف العيون.[1]

خطوات وضع العدسات اللاصقة

فيما يلي إرشادات خطوة بخطوة حول كيفية وضع العدسات اللاصقة:

1. اغسلي يديكِ جيدًا بالماء والصابون؛ هذا يقلل من فرصة الإصابة بالتهاب العين.

2. جففي يديكِ بمنديل أو قطعة قماش خالية من النسالة حتى لا تطفو الجزيئات في إحدى عينيك.

3. قومي بإزالة إحدى العدسات من علبة التخزين، واستخدمي أطراف أصابعك بدلاً من أظافرك للتعامل مع العدسة.

4. اشطفي العدسة بمحلول العدسات اللاصقة.

5. تحققي من عدم وجود بقع ممزقة أو تالفة على العدسة، وتأكدي من خروج الجانب الأيمن منها.

6. أبقِ جفنك العلوي مفتوحًا بيدك غير المسيطرة أثناء النظر في المرآة، ثم اسحبي جفنك السفلي بإصبع اليد الوسطى أو البنصر.

7. ضعي العدسات اللاصقة على عينك، وانظري أمامك أو إلى السقف أثناء القيام بذلك.

8. أغمضي عينيك ببطء ولفيهما في دائرة كاملة لمساعدة العدسة على الاستقرار بشكل صحيح، ثم افتحي عينيكِ وارمشي برفق عدة مرات، وانظري في المرآة لترين ما إذا كانت العدسة تظهر في منتصف عينك.

9. إذا تم إدخال العدسة في المنتصف بشكل صحيح، يجب أن تشعر عينكِ بالراحة وأن تكون رؤيتك واضحة، أما إذا شعرتِ بعدم الراحة أو كانت رؤيتك ضبابية، فستحتاجين إلى إخراج العدسة وإعادة تركيبها. [2]

كيفية اختيار العدسات اللاصقة

يتم اختيار العدسات اللاصقة بناءً على عدة عوامل، وهي كالتالي:

مدة ارتداء العدسات

هناك عدسات يتم وضعها ليوم واحد، أو لعدة أيام، ويمكن ارتداء بعض العدسات اللاصقة بين عشية وضحاها لأنها تسمح بوصول كمية كافية من الأكسجين لعينيكِ، لكن في كل الأحوال يجب استشارة الطبيب لمعرفة ما هو آمن لك.

لينة أو جامدة

العدسات اللاصقة إما ناعمة أو صلبة، سيساعدك طبيبك في تحديد النوع المناسب لك، ولكن يتم استخدام العدسات اللينة بشكل أكثر شيوعًا، حيث تسمح مواد هيدروجيل المرنة أو هيدروجيل السيليكون بتدفق هواء أفضل لعينيك.

أما العدسات الصلبة قابلة للاختراق بالغاز وتقاوم تراكم الرواسب، توفر هذه العدسات حدة أكثر حدة من العدسات اللينة، كما أنها أرخص على المدى الطويل بسبب متانتها، لكنها ليست مريحة للغاية ما لم يتم وضعها باستمرار.

الاحتياجات الخاصة

قد يجعل جفاف العين أو الحساسية من الصعب عليك ارتداء العدسات، لذلك من الأفضل استخدام العدسات اللاصقة اليومية في هذه الحالة، ولكن عليكِ دائمًا استشارة الطبيب قبل الاختيار.

أنواع العدسات اللاصقة

هناك أنواع مختلفة من العدسات اللاصقة، تمامًا كما هو الحال بالنسبة للنظارات، قد تحتاجين إلى عدسات متعددة البؤرة أو ثنائية البؤرة أو قصيرة النظر أو بعيدة النظر، وتم تصميم العدسات ثنائية البؤرة لمساعدة الأشخاص الذين يحتاجون إلى تصحيح للرؤية البعيدة والقريبة، أما العدسات متعددة البؤرة تشمل العدسات ثنائية البؤرة، ولكنها تشمل أيضًا العدسات ثلاثية البؤرة وأنواع العدسات الأخرى. [2]

كيفية العناية بالعدسات اللاصقة

يمكن أن تساعد العناية المناسبة بالعدسات اللاصقة في الحفاظ على عيون صحية ويمكن أن تطيل عمر العدسات اللاصقة، ويوصي الخبراء بالنصائح التالية للعناية بالعدسات اللاصقة وحماية عينيك من العدوى:

  • نظفي علبة تخزين العدسات اللاصقة بالماء الدافئ والصابون مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، ثم اشطفيه جيدًا وامسحيه حتى يجف باستخدام منديل نظيف.
  • استبدلي علبة التخزين كل ثلاثة أشهر على الأقل، أو على النحو الموصى به من قبل أخصائي العيون.
  • أزيلي العدسات اللاصقة إذا كنتِ تعانين من تهيج غير عادي في العين، وقد يشمل ذلك الاحمرار والألم وعدم الراحة وتغيرات الرؤية والحساسية للضوء والدموع المفرطة أو إفرازات العين الغريبة.
  • لا ترتدي العدسات اللاصقة عندما تكونين مريضة، حتى لو كانت مجرد نزلة برد، حيث يمكن أن تنتشر الجراثيم من يديكِ إلى عينيكِ عند وضع العدسات اللاصقة أو إزالتها.
  • استخدمي قطرات إعادة الترطيب على النحو الموصى به من قبل طبيب العيون الخاص بك لمنع جفاف عينيكِ.
  • تخلصي من محلول العدسات اللاصقة بعد شهر من فتحه، حتى إذا كان هناك بعض الحلول المتبقية.
  • لا تعيدس استخدام محلول العدسات اللاصقة أبدًا.
  • لا ترتدي العدسات اللاصقة أثناء النوم.
  • تجنبي السباحة أو الاستحمام أثناء ارتداء العدسات اللاصقة إلا إذا كنتِ ترتديم نظارات واقية في حالة السباحة، حيث قد يؤدي تعريض عينيك للماء عند وجود العدسات اللاصقة إلى التهابات العين مثل التهاب القرنية الشوكي.
  • لا تستخدمي ماء الصنبور في نقع العدسات أو شطفها، قد يؤدي هذا إلى إصابة العين. [2]

عيوب العدسات اللاصقة

قد تصاب العيون ببعض الأضرار عند الاستخدام المتكرر للعدسات اللاصقة، ومن الآثار الجانبية:

انخفاض الأوكسجين

نظرًا لأن العدسات اللاصقة توضع مباشرة على العين وتغطي القرنية بأكملها، فإن كمية الأكسجين التي تصل إلى عينيك ستنخفض.

جفاف العيون

تقلل العدسات اللاصقة من كمية الدموع التي تصيب القرنية لأنها تمتص معظم دموعنا لتحافظ على نعومة نفسها، يسبب هذا النقص في الدموع متلازمة جفاف العين التي تؤدي إلى الحكة والإحساس بالحرقان واحمرار العينين.

تناقص منعكس القرنية

قد يؤدي استخدام العدسات اللاصقة إلى تراجع انعكاس القرنية في العين، منعكس القرنية هو آلية وقائية للعين حيث يقوم المخ بإشارات الجفون للأسفل لحماية أعيننا كلما تم تطبيق أقل ضغط على القرنية.

كشط القرنية

هناك احتمال أن تخدش العدسات اللاصقة القرنية، مما يتسبب في تآكل القرنية إذا لم يتم تركيبها بشكل صحيح أو عندما تكون عيناك جافة جدًا.

احمرار العين أو التهاب الملتحمة

سيكون هناك خطر كبير من الإصابة بالتهاب الملتحمة والجفن إذا كنتِ ترتدين العدسات اللاصقة لساعات طويلة بشكل ممتد، خاصة خلال الليل.

قرحة القرنية

يحدث هذا عندما تتشكل قرنية العين بسبب الإصابة بالفطريات أو البكتيريا أو الطفيليات أو الفيروسات، يمكن أن تسبب قرحة القرنية العمى الدائم إذا لم يتم علاجها بسرعة. [3]