أنواع حمض الهيالورونيك للبشرة

يدخل حمض الهيالورونيك في العديد من منتجات العناية بالبشرة، وتعمل أنواع حمض الهيالورونيك للبشرة على تأخير ظهور تجاعيد الوجه وترطيب الجلد

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 فبراير 2022 آخر تحديث: الإثنين، 23 مايو 2022
أنواع حمض الهيالورونيك للبشرة
مقالات ذات صلة
حمض الهيالورونيك ليس للبشرة فقط بل يمنح شعركِ الكثير من الفوائد
3 أخطاء تحدث عند استخدام حمض الهيالورونيك
فوائد حمض الهيالرونيك للبشرة

يدخل حمض الهيالورونيك في العديد من منتجات العناية بالبشرة، وهو يعمل على تأخير ظهور تجاعيد الوجه ويحافظ على ترطيب الجلد.

في المقالة التالية، سوف نتعرف على أنواع حمض الهيالورونيك للبشرة، مع معرفة استخداماته.

حمض الهيالورونيك

حمض الهيالورونيك موجود بشكل طبيعي في جميع أنحاء النسيج الضام في الجسم. الجليكوزامينوجليكان عبارة عن كربوهيدرات طويلة غير متفرعة أو سكريات تسمى السكريات المتعددة. [1]

حمض الهيالورونيك مرطب يستخدم في منتجات العناية الشخصية. تعمل المرطبات بشكل جيد كآلية لترطيب بشرتك بحيث يمكنك وضع مستويات عالية منها في روتين العناية ببشرتك.

تعتبر المرطبات رائعة للترطيب بشكل عام، لكن حمض الهيالورونيك مميز لأنه شيء موجود بالفعل في بشرتك. وفقًا لتقرير نشرته مؤسسة Dermato Endocrinology، فإن شيخوخة الجلد مرتبطة أيضًا بفقدان ترطيب الجلد. الجزيء الرئيسي الذي يشارك في ترطيب الجلد هو حمض الهيالورونيك، وهو جليكوزامينوجليكان مع قدرة فريدة على ربط جزيئات الماء والاحتفاظ بها.

ولذا فإن وجود حمض الهيالورونيك في العناية بالبشرة مفيد حقًا لأنه يجدد شيئًا طبيعيًا في بشرتك وتزداد شعبيته كل عام حيث أصبح المزيد من المستهلكين على دراية بفوائده والمزيد من العلامات التجارية قادرة على إدراجه في منتجاتهم.

HA هو المكون الرئيسي لما يمنح بشرتك بنية، وهو المسؤول عن المظهر الممتلئ والمرطب. ربما سمعتِ معلومات حول الكولاجين، لكن حمض الهيالرونيك هو مكانه.

إنه يلعب دورًا محوريًا في عملية التئام الجروح، ويقل مع تقدمنا في السن مما يجعلنا أكثر عرضة للترهل والتجاعيد.

حمض الهيالرونيك ليس مجرد مكون بسيط، ولكنه عنصر أساسي في روتين العناية بالبشرة.

أنواع حمض الهيالورونيك للبشرة

هناك ثلاثة أنواع من جزيئات حمض الهيالورونيك التي تمت صياغتها في منتجات العناية بالبشرة: [3]

  • حمض الهيالورونيك المتحلل بالماء.
  • هيالورونات الصوديوم أسيتيل.
  • هيالورونات الصوديوم.

قد تجد أن مصل الترطيب المفضل لديك سيشمل بلا شك مزيجًا مكثفًا من جزيئات HA في الصيغ، لمنح المنتج أقصى قدر من الفعالية.

جميع جزيئات حمض الهيالورونيك الثلاثة تسكن نفس خصائص الترطيب وهي عبارة عن مرطبات. بمجرد وضعها على بشرتك، سيكون لديها القدرة على سحب أي رطوبة من البيئة المحيطة وامتصاصها على وجهك وحبس الرطوبة في الطبقات العليا من الجلد.

ومع ذلك، هناك بعض الاختلافات بين جزيئات حمض الهيالورونيك التي تضاف إلى العديد من منتجات العناية بالبشرة، وخاصة بين حمض الهيالورونيك وهيالورونات الصوديوم.

يُطلق على كلاهما اسم "حمض الهيالورونيك" في صناعة التجميل ولكن الاختلافات الرئيسية هي أن هيالورونات الصوديوم لها حجم جزيئي أصغر ويمكن أن تخترق الجلد بشكل أسرع.

هيالورونات الصوديوم هي في الواقع شكل ملح من HA وهو قابل للذوبان في الماء مما يعني أنه يمكن أن يحتفظ بوزن 1000 مرة في الماء. هذا أيضًا يجعل هيالورونات الصوديوم أكثر استقرارًا لإضافته إلى منتجات العناية بالبشرة نظرًا لحقيقة أنه أقل احتمالًا للأكسدة.

هناك انتكاسة لهذا HA حيث كلما زادت النسبة المئوية منه في الصيغة ستبدأ فعليًا في تجفيف الجلد، ضعي في اعتبارك أنه من الأفضل تجنب أي شيء يزيد عن 4٪ من هيالورونات الصوديوم لمنع أي تفاعلات تجفيف غير مرغوب فيها.

يتم استخدامه في منتجات العناية بالبشرة جنبًا إلى جنب مع جزيئات HA الأخرى لجعل التركيبة أكثر توازناً وفعالية في ترطيب البشرة.

أي نوع من أنواع حمض الهيالورونيك هي الأفضل

هذا سؤال صعب الإجابة عليه لأن تضييق إيجابيات وسلبيات كل جزيء HA أصعب مما تعتقد. [3]

تتمثل فائدة أحماض الهيالورونيك الثلاثة المختلفة في قدرتها على الاختلاط جيدًا معًا والعمل على ترطيب البشرة، وحبس الرطوبة المحيطة بها والحفاظ على عمل حاجز الحماية بشكل صحيح.

فيما يتعلق بإدخال حمض الهيالورونيك في روتين العناية ببشرتك، فإن الأمر أبسط بكثير مما قد تعتقد.

HA ليس له حد للسن وله العديد من الفوائد المضادة للشيخوخة والتغذية التي توفرها هذه المكونات. إذا كان عمرك يزيد عن 25 عامًا ولا ترين أي علامات ملحوظة للشيخوخة، فباستخدام حمض الهيالورونيك سوف يؤخر ظهور أي خطوط وتجاعيد مرئية على الجلد.

بالنسبة لكبار السن الذين قد يكونون قد لاحظوا بالفعل علامات الشيخوخة على الجلد، سيجدون أن HA لا ينعم البشرة فحسب، بل يؤخر ترقق الجلد، ويصبح حساسًا ويساعد في المظهر العام للوجه. طالما أن روتين العناية بالبشرة يحتوي على منتج يحتوي على حمض الهيالورونيك، فأنتِ تستفيدين بالفعل من نتائج الترطيب فائقة الشحن لهذا المكون الرائع.

ما هي النسبة المئوية لحمض الهيالورونيك الفعال؟

هناك ادعاءات بنسبة 90٪ من حمض الهيالورونيك، وهي ليست دقيقة تمامًا. كما ذكرنا من قبل، يمكن أن يتسبب جزيء الهيالورونات الصوديوم في جفاف الجلد إذا كان أعلى من 4٪. تحتوي المنتجات مثل الأمصال والمرطبات والمنظفات على كميات أقرب إلى 1-2٪ من حمض الهيالورونيك الذي يتم خلطه في محلول يحتوي على نسبة عالية من الماء.

استخدامات حمض الهيالورونيك للبشرة

يستخدم في تعزيز صحة البشرة

يمكن أن تساعد مكملات حمض الهيالورونيك على جعل بشرتك تبدو أكثر ليونة. [1] [2]

ما يقرب من نصف حمض الهيالورونيك في جسمك موجود في بشرتك، حيث يرتبط بالماء للمساعدة في الاحتفاظ بالرطوبة.

ومع ذلك، فإن عملية الشيخوخة الطبيعية والتعرض لأشياء مثل الأشعة فوق البنفسجية من الشمس ودخان التبغ والتلوث يمكن أن تقلل من كمياتها في الجلد.

قد يمنع تناول مكملات حمض الهيالورونيك هذا الانخفاض عن طريق إعطاء جسمك كميات إضافية لتضمينها في الجلد.

تبين أن الجرعات التي تتراوح من 120 إلى 240 مجم يوميًا لمدة شهر واحد على الأقل، تزيد بشكل كبير من رطوبة الجلد وتقلل من جفاف الجلد لدى البالغين.

تقلل البشرة الرطبة أيضًا من ظهور التجاعيد، وهو ما قد يفسر سبب إظهار العديد من الدراسات أن تناول المكملات بها يمكن أن يجعل البشرة تبدو أكثر نعومة.

عند وضعه على سطح الجلد، يمكن أن يقلل مصل حمض الهيالورونيك من التجاعيد والاحمرار والتهاب الجلد.

يقوم بعض أطباء الجلد بحقن حشوات حمض الهيالورونيك للحفاظ على نضارة البشرة وشبابها.

يستخدم في تسريع التئام الجرح

يلعب حمض الهيالورونيك أيضًا دورًا رئيسيًا في التئام الجروح.

إنه موجود بشكل طبيعي في الجلد، ولكن تزداد تركيزاته عندما يكون هناك تلف يحتاج إلى إصلاح.

يساعد حمض الهيالورونيك على التئام الجروح بشكل أسرع عن طريق تنظيم مستويات الالتهاب وإشارة الجسم، لبناء المزيد من الأوعية الدموية في المنطقة المتضررة.

ثبت أن تطبيقه على الجروح الجلدية يقلل من حجم الجروح ويقلل الألم بشكل أسرع من العلاج.

يحتوي حمض الهيالورونيك أيضًا على خصائص مضادة للبكتيريا، لذلك يمكن أن يساعد في تقليل خطر العدوى عند استخدامه مباشرة على الجروح المفتوحة.

علاوة على ذلك، فهو فعال في مكافحة أمراض اللثة، وتسريع الشفاء بعد جراحة الأسنان والقضاء على القرحة عند استخدامه موضعيًا في الفم.

في حين أن البحث عن مصل حمض الهيالورونيك والمواد الهلامية مشهور، لم يتم إجراء أي بحث لتحديد ما إذا كانت مكملات حمض الهيالورونيك يمكن أن توفر نفس الفوائد.

ومع ذلك، نظرًا لأن المكملات التي يتم تناولها عن طريق الفم تعزز مستويات حمض الهيالورونيك الموجودة في الجلد، فمن المنطقي الشك في أنها قد توفر بعض الفوائد.

يستخدم في دعم حاجز الجلد وتعزيز ترطيبه

كثير من الناس يستخدمون حمض الهيالرونيك لترطيب بشرتهم. يمكن للناس تناول حمض الهيالورونيك كمكمل غذائي، أو يمكنهم استخدامه موضعيًا ككريم.

حمض الهيالورونيك يمكن أن يزيد من ترطيب البشرة ويحسن نوعية الحياة لمن يعانون من جفاف الجلد.

اشتملت دراسة واحدة عام 2014 على مشاركين إناث استخدموا حمض الهيالورونيك الموضعي كغسول ومصل وكريم. أظهرت نتائج الدراسة زيادة ترطيب البشرة بنسبة تصل إلى 96٪ بعد 8 أسابيع من الاستخدام عبر الأنواع المختلفة.

يستخدم في تحسين ملمس البشرة

عندما يعاني الشخص من تغيرات في بشرته، يمكن أن يكون لها تأثير نفسي اجتماعي ضار. يمكن أن يحدث هذا أثناء عملية الشيخوخة.

وجدت دراسة قديمة أن حمض الهيالورونيك يمكن أن يساعد في تقليل خشونة جلد الشخص وزيادة مرونة الجلد.

يستخدم في تجديد شباب البشرة

حوالي 50٪ مصدر موثوق من إجمالي حمض الهيالورونيك في الجسم موجود في الجلد. يمكن أن تؤدي التغييرات في هذه الكمية، ربما بسبب التعرض للأشعة فوق البنفسجية، إلى تكوين التجاعيد.

يمكن لحمض الهيالورونيك أن يقلل بشكل كبير من عمق التجاعيد ويعزز تماسك البشرة ومرونتها.

اشتملت دراسة واحدة عام 2014 على نساء يستخدمن حمض الهيالورونيك موضعيًا، مرتين يوميًا، لمدة 8 أسابيع.

أشارت الدراسة إلى انخفاض يصل إلى 40٪ في عمق التجاعيد وزيادة تصل إلى 55٪ في تماسك البشرة ومرونتها مقارنة بالمشاركين الذين لم يطبقوا الحمض.

يستخدم في علاج الإكزيما

يمكن أن يساعد حمض الهيالورونيك في تحسين أعراض الإكزيما الخفيفة إلى المتوسطة.

وجد المشاركون في دراسة أجريت عام 2011 أن حمض الهيالورونيك في شكل رغوة كان أكثر متعة في الاستخدام وعالج الإكزيما أكثر من كريم المستحلب الذي يحتوي على سيراميد.

أضرار حمض الهيالورونيك

يبدو أن مكملات حمض الهيالورونيك والمنتجات الموضعية والحقن آمنة عندما يتبع الأشخاص التعليمات الخاصة بكيفية استخدامها.

ومع ذلك، قد ينتج عن حمض الهيالورونيك آثار جانبية ضارة وردود فعل تحسسية لدى بعض الأشخاص: [1]

  • ألم.
  • احمرار.
  • تورم.
  • كدمات.

لذا ننصحكِ بعمل اختبار بقعة قبل استخدام الكامل لحمض الهيالورونيك، وذلك بوضع المنتج الذي يحتوي على الحمض على بقعة صغيرة من الجلد والانتظار عدد من الساعات لملاحظة أي رد فعل تحسسي.

إلى هنا نختم موضوع اليوم عن أنواع حمض الهيالورونيك للبشرة، يمكنك الآن فهم هذا فوائد هذا الحمض بشكل أكبر، مما يساعدك على استخدامه بشكل صحيح.