تأخير التجاعيد

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 12 يناير 2022
تأخير التجاعيد
مقالات ذات صلة
كيفية تأخير علامات التقدم في العمر
ما هو علاج تجاعيد الوجه؟
طرق إزالة التجاعيد

اليوم، من الصعب العثور على امرأة لا تهتم بإخفاء علامات الشيخوخة المبكرة، حتى لو شعرنا بالرضا عن البثور التي تظهر على الذقن فجأة، فإننا لا نشعر بخير أبداً مع ظهور التجاعيد على الجبين. وعادة ما يبدأ الهوس بمنتجات مكافحة الشيخوخة من أواخر العشرينات من العمر، ويستمر هذا الهوس في النمو مع تعمق التجاعيد أكثر فأكثر. 
ولكن هناك بعض الماسكات الطبيعية التي يمكنك تجربتها في المنزل دون السعي وراء المنتجات الجاهزة المتوفرة في السوق. فذا قمنا بتجميع لكِ بعض الوصفات لماسكات تفيد في تأخير التجاعيد وتكافح ظهور علامات الشيخوخة المبكرة.

ما الذي يسبب ظهور التجاعيد على الوجه؟

مع تقدمنا ​​في العمر، تصبح بشرتنا أرق، أضعف وأكثر جفافاً بسبب فقدان البشرة للترطيب والكولاجين، مما يجعل الجلد أقل مرونة، وبالتالي تبدأ علامات الشيخوخة في الظهور، مثل الخطوط الدقيقة والتجاعيد وما إلى ذلك [1]
يمكن القول إن التجاعيد ليست سوى جزء من عملية الشيخوخة الطبيعية. ومع ذلك، هناك العديد من العوامل الأخرى التي تعمل على تسريع حدوثها، مما قد يؤدي إلى ظهور أخاديد دائمة تحت سطح الجلد. إليكِ بعض الأسباب الأكثر شيوعاً التي تزيد من فرص ظهور تجاعيد الوجه في وقت مبكر:

  • الشيخوخة والتقدم في السن.
  • التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية.
  • العوامل البيئية، مثل الظروف الجوية القاسية والتلوث.
  • الوراثة.
  • التعرض للضغط العصبي الشديد والتوتر.
  • الأنظمة الغذائية السيئة.
  • نمط الحياة غير الصحي.
  • التدخين المفرط.
  • تعابير الوجه المتكررة لفترات طويلة، مثل العبوس، التحديق والابتسام.
  • كثرة استخدام مستحضرات التجميل الكيماوية.

تظهر التجاعيد في الغالب بين سن 40 -50، وإذا بدأت العلامات في الظهور في أواخر العشرينات أو أوائل الثلاثينيات، يطلق عليها في هذه الحالة الشيخوخة المبكرة. وقد لا تظهر التجاعيد فقط على الوجه، بل إنها تظهر أيضاً في أجزاء أخرى من الجسم مثل الرقبة، اليدين والساعدين، إلخ.

أنواع تجاعيد الوجه:

يمكن أن تظهر تجاعيد الوجه في أكثر من هيئة، وذلك بناءً على مكان تكونها. بعض التجاعيد يمكنها أن تجعلنا نبدو وكأننا دائماً في تفكير عميق، بينما قد لا يكون البعض الآخر ظاهراً جداً. وتكون في الغالب التجاعيد التي قد تظهر على الوجه هي:

  • خطوط الجبين، على الجبهة.
  • خطوط القلق، بين الحاجبين.
  • خطوط الأرانب، عبر جسر الأنف.
  • تجاعيد قدم الغراب، في الزوايا الخارجية للعينين.
  • خطوط الضحك، حول الشفة العليا.
  • خطوط الشفاه، حول الفم.
  • خطوط ماريونيت، على الذقن.

ما هي منتجات مكافحة الشيخوخة؟

تتوفر المئات من المنتجات التجارية في السوق والتي تعني بإزالة علامات الشيخوخة من بشرتنا. وهي متوفرة على هيئة كريمات، جل، ماسكات، أمصال وما إلى ذلك ، وتسمى "منتجات مكافحة الشيخوخة". 
وتساعد هذه التركيبات المحددة في تأخير الشيخوخة المبكرة عن طريق إبقاء علامات الشيخوخة في مكانها وعلاج البشرة السليمة بكفاءة لمنحها مظهراً متجدداً، حيث يحتوي معظم هذه التركيبات على دهون غنية تخترق عمق الجلد وتعمل على تليينه. كما أنها تحتوي على العديد من المكونات المغذية والمفيدة لتعزيز صحة البشرة المترهلة والتجاعيد.
كما تتوفر أيضاً العلاجات المضادة لظهور علامات الشيخوخة من بدايتها، مثل مستخلصات الفيتامينات، الأعشاب، منتجات الوجه الموصوفة من قبل أطباء الجلدية، التقشير الكيميائي، تقشير الجلد بالليزر، الحقن غير الغازية وإجراءات التجميل الغازية.

هل الماسكات الجاهزة المضادة للشيخوخة مفيدة للبشرة؟

بينما تدعي الماسكات المضادة للشيخوخة أنها تُنعّم نسيج بشرتك عن طريق تقليل التجاعيد، إلا أنها ليست فعالة دائماً. حيث تعمل على تفتيح التجاعيد إلى حد ما بدلاً من محوها. علاوة على ذلك، فهي مكلفة للغاية، ولا يستحق مفعولها إنفاق أموالك عليها كل شهر. 
كما أن أكبر عيوب ماسكات الوجه التجارية المضادة للشيخوخة هي أنها تأتي محملة بمركبات كيميائية ضارة للبشرة، والتي قد تسبب تلفاً شديداً لبشرتك على المدى الطويل. ومن أشهر هذه المكونات الببتيدات، أحماض ألفا هيدروكسي، الريتينول وما إلى ذلك، وقد تتسبب هذه المركبات في الإصابة ببعض الأضرار الجانبية، مثل الاحمرار، التهيج، الشعور بالوخز، الشعور بالحرق، ردود الفعل التحسسية وكذلك الإصابة بحساسية الشمس. وفي بعض الحالات قد ينتهي بهم الأمر إلى إظهار تجاعيد جديدة على بشرتك، مما يعني أن ضررها أكبر من نفعها.

لماذا نفضل استخدام ماسكات الوجه الطبيعية في علاج التجاعيد؟

من الجيد محاربة الشيخوخة المبكرة للجلد باستخدام ماسكات منزلية الصنع، تحتوي على مكونات طبيعية ومتوفرة بسهولة في أي منزل. فهي آمنة لبشرة وجهك، خاصةً البشرة الحساسة، كما أن لها تأثيرات مذهلة عليها من حيث مكافحة الشيخوخة وإمدادها بالتغذية اللازمة لها. بالإضافة إلى أنها تعمل على تحسين ملمس البشرة وتضفي لها إشراقة جميلة. 
وأيضاً من فوائها الكبيرة أنها سهلة التحضير في المنزل ولا تسبب لكِ أي خسائر في الأموال.

كيف تختارين الماسك المناسب لنوع بشرتك؟

إذا كانت بشرتك دهنية، فلا تترددي في إضافة مكونات مثل الفحم أو طين الميتاني، دقيق الشوفان، اللوز، الصبار، بياض البيض، العسل أو الليمون. ولكن تجنبي إضافة زيت جوز الهند، زيت البندق، زيت الكاميليا أو زيت عباد الشمس إلى ماسكات الوجه الخاصة بكِ.
أما في حالة البشرة الجافة، فإنها تحتاج إلى مكونات ترطيب قوية، ويمكن أن تساعدك إضافة الأفوكادو، الصبار، زيت الزيتون، الجلسرين، الموز والعسل إلى الماسك.
بينما يمكن للأشخاص ذوي البشرة الحساسة تجربة الزبادي، العسل، الصبار، دقيق الشوفان، الموز، بياض البيض وزيت جوز الهند لأن هذه المكونات تعتبر آمنة عادةً على البشرة الحساسة. ومع ذلك، تجنبي استخدام الزيوت العطرية بأي طريقة لأنها يمكن أن تسبب الحساسية.
أما بالنسبة للبشرة العادية والمختلطة، يمكنك اختيار المكونات التي يمكنها ترطيب البشرة دون جعلها دهنية للغاية.

ماسكات طبيعية لمكافحة الشيخوخة وتأخير التجاعيد:

فيما يلي قائمة بأفضل 10 ماسكات مضادة للشيخوخة، والحصول على بشرة خالية من التجاعيد:

ماسك بياض البيض:

وهو واحد من أسهل وأسرع الماسكات منزلية الصنع. ويعمل بياض البيض كمادة قابضة طبيعية تعمل على تقليص مسام الجلد الكبيرة وتعطي البشرة مظهراً أكثر تماسكاً. كما أنه يحسن من إنتاج الكولاجين في الجلد، لمكافحة ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة.
طريقة التحضير والاستخدام:

  • كل ما عليك هو فصل بياض البيض عن صفاره وتوزيعه على بشرتك النظيفة. 
  • اتركيه يجف لمدة 15-20 دقيقة ثم اغسليه ولاحظي الفرق. 

ماسك بياض البيض، العسل وزيت شجرة الشاي:

يعتبر هذا الماسك ممتاز لبشرة خالية من التجاعيد، وأفضل شيء في هذا الماسك أنه يساعد على تقليل حب الشباب ويوفر الرطوبة للبشرة في نفس الوقت.
طريقة التحضير والاستخدام:

  • اخلطي ملعقة صغيرة من العسل مع بياض البيض.
  • أضيفي 4-5 قطرات من زيت شجرة الشاي العطري، وامزجي الخليط جيداً. 

ماسك الموز، الزبادي والعسل:

كونه معززاً طبيعياً للكولاجين، يعمل الموز كواحد من أكثر العلاجات المضادة للتجاعيد فائدة للبشرة. أما الزبادي في هذا الماسك يغذي البشرة بكفاءة، بينما يحافظ العسل على رطوبتها لفترة طويلة.
طريقة التحضير والاستخدام:

  • أولاً، اهرسي موزة ناضجة جيداً وتأكدي من عدم وجود كتل. 
  • بعد ذلك، أضيفي 4 ملاعق كبيرة من الزبادي وملعقتين صغيرتين من العسل. 
  • اخلطي المزيج لعمل عجينة متماسكة. 
  • سخني المزيج في قدر على النار لبضع دقائق ووزعيه على بشرتك المبللة. 
  • انتظري لمدة 15 دقيقة قبل غسل الماسك بالماء الفاتر. 

ماسك الزبادي، الشوفان وزيت الزيتون:

يغذي الزبادي البشرة ويجددها من الداخل إلى الخارج وجعلها خالية من التجاعيد والخطوط الدقيقة والعيوب. من ناحية أخرى، فإن دقيق الشوفان يقشرها بلطف ليكشف عن الطبقة النضرة من الجلد، بينما زيت الزيتون يرطبها بعمق.
طريقة التحضير والاستخدام:

  • امزجي نصف كوب من الزبادي مع ملعقتين كبيرتين من دقيق الشوفان. 
  • قومي بتسخين الخليط لبضع دقائق حتى ينضج دقيق الشوفان. 
  • أضيفي ملعقتان صغيرتان من زيت الزيتون إلى هذا الخليط واتركيه حتى يبرد. 
  • وزعيه مباشرةً على بشرتك واتركيه يجف لمدة 20 دقيقة ثم اغسليه بالماء البارد. 

ماسك الزبادي، زيت الزيتون وعصير الليمون:

يحتوي الزبادي على حمض اللاكتيك وهو منظف طبيعي للبشرة. علاوة على ذلك، فهو يساعد على تجديد الكولاجين في الجلد، مما يجعل بشرتكِ أكثر تماسكاً وشباباً. في الوقت نفسه، يمتص عصير الليمون الزيت الزائد من البشرة، بينما يضيف زيت الزيتون توهجاً صحياً إليها. 
طريقة التحضير والاستخدام:

  • اخلطي نصف كوب من الزبادي مع ملعقة صغيرة من عصير الليمون و 4 ملاعق كبيرة من زيت الزيتون، حتى تتشكل لديكِ عجينة ناعمة.
  • وزعي المزيج على بشرتك المبللة.
  • اتركي الماسك لمدة 20 دقيقة ثم قومي بإزالته بماء الورد باستخدام إسفنجة أو كرة قطنية.

ماسك الزبادي والكركم:

الكركم في هذا الماسك يعزز صحة البشرة ويحمي من التجاعيد المبكرة، وذلك بفضل خصائصه القوية المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات.
طريقة التحضير والاستخدام:

  • اخلطي نصف كوب من الزبادي مع ملعقتين صغيرتين من مسحوق الكركم، حتى يتشكل لديكِ عجينة.
  • وزعي المزيج على وجهك واتركيه يجف لمدة 15 دقيقة. 
  • اغسلي الماسك بالماء البارد. 

ماسك العدس الأحمر:

يمكن لهذا الماسك أن يزيل علامات الشيخوخة ويرطب البشرة بكفاءة عند استخدامه بشكل منتظم.
طريقة التحضير والاستخدام:

  • اخلطي نصف كوب من العدس الأحمر المطحون مع الماء الفاتر، حتى يتشكل لديكِ عجينة ذات قوام متوسط الكثافة.
  • وزعي المزيج على وجهك ورقبتك.
  • اتركي الماسك يجف لمدة 25 دقيقة، ثم افركيه برفق أثناء غسله بالماء البارد. 

ماسك التفاح، العسل والحليب البودرة:

التفاح مليء بالعناصر الغذائية المفيدة للبشرة، كما أنه غني جداً بالفيتامينات المضادة للأكسدة. وبالتالي، فإن تطبيقه على الجلد سيكافح التجاعيد بكل تأكيد.
طريقة التحضير والاستخدام:

  • قومي بغلي تفاحة واحدة في الماء، ثم اتركيها حتى تبرد.
  • أزيلي بذور التفاح واهرسي الثمرة جيداً حتى تتشكل لديكِ عجينة. 
  • أضيفي ملعقة صغيرة من العسل وملعقة صغيرة من مسحوق الحليب إلى التفاحة.
  • بعد خلط المزيج، وزعيه على البشرة واتركيه لمدة 15 دقيقة. ثم اغسليه بالماء البارد. 

ماسك زيت الزيتون وعصير الليمون:

يساعد زيت الزيتون في مكافحة علامات الشيخوخة عن طريق حماية البشرة من الآثار الضارة لأشعة الشمس فوق البنفسجية. أما الخصائص المضادة للأكسدة لعصير الليمون تدعم وتعزز صحة البشرة أكثر. 
طريقة التحضير والاستخدام:

  • اخلطي أجزاء متساوية من زيت الزيتون وعصير الليمون في وعاء. 
  • سخني المزيج لبضع دقائق ووزعيه على وجهك، ثم اتركيه يجف لمدة 15 دقيقة ثم اغسليه بالماء البارد.

ماسك عصير الليمون وكريمة الحليب:

كريمة الحليب ترطب وتغذي البشرة من الداخل إلى الخارج لمنحها مظهراً ناعماً، مرناً وأكثر صحة وشباباً.
طريقة التحضير والاستخدام:

  • اخلطي نصف كوب من كريمة الحليب مع 4 ملاعق صغيرة من عصير الليمون. 
  • وزعي المزيج على وجهك بالتساوي. 
  • اتركيه يجف واغسليه بالماء البارد. 
  • رطبي وجهك بعد ذلك. 

كيف تمنعين ظهور التجاعيد؟

الوقاية دائماً خير من العلاج. لذا حاولي منع ظهور التجاعيد على بشرة وجهك حتى لا تحتاجي إلى بذل مجهود في إزالتها وعلاجها. لذا إليكِ بعض النصائح التي يجب عليكِ اتباعها:

  • ضعي الكريم الواقي من الشمس دائماً قبل الخروج في ضوء الشمس.
  • حافظي على بشرة جسمك مغطاة بالملابس والإكسسوارات قدر الإمكان.
  • أدخلي الكثير من الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة في نظامك الغذائي اليومي.
  • اتخذي أسلوب حياة صحي للحفاظ على صحة بشرتك.
  • تجاهلي العادات السيئة التي تسبب التجاعيد على بشرتك، مثل التدخين.
  • اختاري مستحضرات التجميل الطبيعية التي تناسب بشرتك بشكل أفضل.
  • دلكي بشرة وجهك برفق لمدة 3 -5 دقائق كل يوم.