حلاقة شعر الجسم للرياضيين تسرّع التئام الجروح وبناء العضلات

  • تاريخ النشر: السبت، 21 أغسطس 2021
حلاقة شعر الجسم للرياضيين تسرّع التئام الجروح وبناء العضلات
مقالات ذات صلة
حلاقة شعر الأطفال
حلاقة شعر الأولاد قبل المدارس
بالصور: خطوات حلاقة الشعر بالمقص وماكينة الحلاقة للحصول على قصة عصرية

أظهرت دراسة أجرتها الكلية الأمريكية للطب الرياضي أن حلاقة شعر الجسم، تسهم في تسريع التئام الجروح وبناء العضلات، في المقال التالي تعرف على تفاصيل فوائد إزالة وحلاقة الشعر للرياضيين وطرق حلاقة شعر الجسم.

فوائد حلاقة الشعر للرياضيين

حسب موقع  livestro، فهناك دوافع مختلفة تجعل الرياضيين يقدمون على إزالة الشعر منها تحسين الأداء الرياضي، وتسريع التئام الجروح، ولتعزيز تحديد العضلات، وللحصول على المظهر الجمالي العام.

ولكل نوع رياضة أسباب تختلف عن غيرها في إزالة الشعر، فالسباحون يقومون بحلاقة شعر جسدهم بالكامل، كما يلاحظ كثير من الناس عند متابعتهم لبرامج الرياضة والرياضيين، أن أجسامهم دائمًا ما تكون نظيفة وتم حلاقتها من الشعر بانتظام.

الأمر الذي يتعجب له الكثير، خاصة وأنه قد يعتبر البعض أن حلاقة شعر الجسم هو عبء يستغرق وقتاً طويلاً. ولإزالة شعر الجسم التأثير المباشر على الأداء الرياضي، بالإضافة إلى أن السباحين الذين حلقوا شعر جسدهم قدموا أداء أفضل من الذين لم يقدموا على هذه الخطوة.

كما يقوم راكبو الدراجات بحلاقة شعر أرجلهم معتقدين أن حلاقة شعر الساقين لها فائدة على الأداء. وأكد راكبو الدراجات إن لديهم أسباباً أخرى لحلق شعر الساقين، حيث يعتبرون أن هذه الخطوة وقائية للحد من صعوبة علاج الطفح الجلدي وتسهيل عملية تنظيف الجروح والتدليك بشكل أفضل، بحسب موقع إل بي سي.

وفي سياق متصل كشفت مجلة الطب والعلوم في الرياضة، أن إزالة الشعر يوفر الثواني أو كسور الثانية من الوقت على العدائيين.

طرق حلاقة الشعر

إزالة الشعر بالملقاط

  • تعتمد هذه الطريقة على سحب كل شعرة على حد على نحو فردي؛ لإزالتها من جذورها باستخدام ملقط خاص للشعر الصغير، حيث تناسب هذه العملية إزالة الشعر في المناطق الصغيرة من الوجه.
  • وقد يستغرق نمو الشعر في المنطقة من 3 إلى 8 أسابيع كحد أقصى، وذلك بحسب سرعة نمو الشعر لديكِ.
  • انتبه عند استخدام هذه الطريقة لنظافة الملقط المستخدم، حيث يفضل تعقيمه قبل الاستخدام، وأن يكون للاستعمال الشخصي فقط.
  • لا توجد آثار جانبية لهذه الطريقة سوى احتمال نمو الشعر الناعم تحت الجلد في حال انكسرت الشعرة عند إزالتها بدلاً من استئصالها من جذورها.

إزالة الشعر بآلة الحلاقة

  • تعتبر إزالة الشعر بشفرة الحلاقة من أسرع الطرق لإزالة الشعر وأقلهم ألماً، كما تعتبر إزالة الشعر بماكينة الحلاقة سهلة التكلفة، وتقوم المرأة بإزالة الشعر الزائد بنفسها فلا تحتاج للخروج من المنزل مثل بعض الوسائل كالليزر، بذلك بنفسها في البيت.
  • لكن من عيوب إزالة الشعر بماكينة الحلاقة نمو الشعر بعدها بشكل كثيف، رغم نفس البروفسور فيليب بابيلاس، أخصائي الأمراض الجلدية من مركز أمراض الجلد في ريغنسبورغ.
  • أما من سلبيات إزالة الشعر بالحلاقة، فهو نمو الشعر بسرعة ويجب إعادة العملية بشكل شبه يومي كما يمكن جرح الجلد أثناء إزالة الشعر، لذلك ينصح بالحذر وعدم تمرير الشفرة الحادة على المناطق الحساسة أو الملتهبة من الجلد.
  • كما أنه لدى حلاقة الشعر، يصبح رأس الشعر حاداً، وبالتالي يمكن أن ينغرز في الجلد ويؤدي إلى ظهور بثرة صغيرة مكانها، لذلك عليِكِ الحذر وتمرير الشفرة بلطف على الجلد.
  • المصففة باربارا فيرنباخ من الاتحاد الألماني للمزينين والمزينات، تنصح استعمال رغوة حلاقة كافية وبعد الحلاقة دهن الجلد بكريم مطري. وفي كل الأحوال تبقى إزالة الشعر بالحلاقة مناسبةلمن ليس لديهم خبرة كافية في طرق إزالة الشعر.

إزالة الشعر باستخدام الشمع

  • يتم نزع الشعر من خلال نشر مادة الشمع اللزجة على بشرتك، ثم تغطى بقطع من القماش حتى يجف الشمع، ليتم سحب الشرائط بسرعة، فتنزع الشعر معها، ويمكن سحب بعض أنواع الشمع من دون استخدام القماش أيضا.
  • يمكن استخدام هذه الطريقة  في أي مكان من الجسم، ويستغرق ظهور الشعر مرة أخرى من 3 إلى 6 أسابيع.
  • ولكن قد يرافقها آثار جانبية كاحمرار أو تهيج المنطقة المنظفة بالشمع، ولضمان أفضل النتائج يفضل ترك الشعر ينمو لبضعة أسابيع في المنطقة المراد تنظيفها، حتى لا يقل طولها عن ربع بوصة لتلتصق بالشمع بشكل جيد.

إزالة الشعر بالليزر

  • يقوم الليزر بحرق الجذور بواسطة حزم قوية من الضوء حيث يقول طبيب الأمراض الجلدية (كاميرون روسار): إن إزالة الشعر بالليزر هو حقاً أفضل وسيلة للحد من نمو الشعر على المدى الطويل.
  • فاستخدام الليزر لإزالة الشعر طريقة ناجعة لجميع أجزاء الجسم، إلا أن نتائجه تكون أضمن.
  • أي كلما كان هناك تباين لوني بين البشرة ولون الشعر تكون نتائج جلسات الليزر أفضل، وقد تستغرق هذه الطريقة ما بين 6-12 جلسة معالجة حتى تظهر نتائجها، وقد تضطرين للخضوع لجلسات إضافية مرة كل 6-12 شهراً.
  • أما الآثار الجانبية المحتملة لليزر فهي: تورم أو احمرار، وهناك احتمال التسبب بحروق وترك ندب، فمن الأفضل أن يكون الخضوع لجلسات إزالة الشعر بالليزر تحت إشراف طبيب متخصص.

إزالة الشعر بالتفتيت الكهربائي 

  • في هذه الطريقة، يضع المتخصص إبرة صغيرة داخل كل من بصيلات الشعر لتدمير الجذر مع تيار كهربائي، وهذه الطريقة مفضلة لأن الشعر يستغرق وقتاً طويلاً حتى ينمو مجدداً، ولكنها تستهلك وقتاً طويلاً جداً في التطبيق.
    • لذلك يفضل استخدامها للمناطق الصغيرة جداً مثل: فوق الشفة العليا (منطقة الشارب) أو الذقن، وللذين لا يمكنهم الاستفادة من جلسات الليزر تعتبر هذه الطريقة فعالة.
  • وقد تستغرق جلسات التفتيت الكهربائي (Electrolysis) لمنطقتي الشارب والذقن مدة تصل إلى أسبوعين، وقد يكون لها نفس الآثار الجانبية لجلسات الليزر أي احتمال حصول احمرار أو تورم.

إزالة الشعر بواسطة الكريمات 

  • تقوم هذه الكريمات أو المحاليل بإذابة البروتينات التي تشكل الشعر، وهي طريقة جيدة للاستخدام.
  • وهنالك كريمات خاصة لإزالة شعر الوجه، إلا أنه يؤخذ على هذه الطريقة عدم فعاليتها في بعض الأحيان وبخاصة على الشعر الخشن، ويستغرق نمو الشعر بعدها بضعة أيام إلى أسبوع لينمو مجدداً.
  • ومن سلبياتها أنها تعمل عن طريق إذابة الشعر، وبالتالي إمكانية أن تذوب موادها وتتسرب في الجلد إذا ما تركت لفترة طويلة، فيعرض السيدات لنتائج غير معروفة.
  • حيث يدخل في تركيبها مواد كيميائية لا تريدي لها أن تتسرب في مسامك؛ لذلك عليكِ الحذر عند استخدامها واتباع إرشادات الاستخدام المدونة على علبة كريم إزالة الشعر بعناية.