زيوت طبيعية لعلاج فرط التصبغ

بقع الشيخوخة، بقع الكبد، النمش، البقع الشمسية، وكلف الحمل، كلها أنواع من فرط التصبغ، وهناك العديد من العلاجات الطبيعية المتاحة لعلاجها، تعرفي عليها.

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 فبراير 2022 آخر تحديث: الأربعاء، 14 سبتمبر 2022
زيوت طبيعية لعلاج فرط التصبغ
مقالات ذات صلة
زيوت طبيعية لعلاج هيشان الشعر قبل عيد الفطر
7 طرق لعلاج التصبغات في الوجه
علاج القمل بالأعشاب والزيوت الطبيعية وأقوى شامبو لعلاج القمل

فرط التصبغ تعتبر ثاني أهم مصدر قلق للبشرة لدى النساء والرجال بعد حب الشباب، ويؤثر على أكثر من 30 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، وهو عبارة عن إنتاج جرعات زائدة من الميلانين في بعض مناطق الجسم، ينتج عنه ظهور بقع داكنة، مثل: بقع الشيخوخة، بقع الكبد، النمش، البقع الشمسية، وكلف الحمل، كلها أنواع من فرط التصبغ، وهناك العديد من العلاجات الطبيعية المتاحة لتقليل أو إزالة هذه البقع والتصبغات الداكنة.

شكل فرط التصبغ

تظهر منطقة الجلد التي تحتوي على كمية زائدة من إنتاج ورواسب الميلانين بشكل داكن أكثر من الجلد المحيط، والميلانين هو صبغة تنتج في جلد جميع المخلوقات تقريباً على سطح الأرض، وهو عبارة عن مادة طبيعية في الجسم تمنح قزحية العين، الشعر والجلد لونها، ويعمل كنوع من واقي الشمس الطبيعي للحماية من الأشعة فوق البنفسجية الضارة؛ ومع ذلك، لا يمكنه أن يمنع حروق الشمس بمفرده، والعديد من الأشخاص الملونين اكتشفوا ذلك بالطريقة الصعبة، أي بعد إصابتهم بالحروق بالفعل. [1]

ما الذي يسبب فرط التصبغ

تشمل الأسباب الشائعة لفرط تصبغ الجلد ما يلي:

  • التعرض لأشعة الشمس، وهو أحد الأسباب المؤثرة على الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة بشكل أكبر لأن معظمهم لا يستخدمون واقٍ من الشمس وفرصة فرط تصبغ الأشعة فوق البنفسجية لديهم أعلى. لذا تأكدي من استخدام واقي الشمس بعامل حماية من الشمس 30% أو أعلى لحماية الجلد ووقف فرط التصبغ من أن يصبح أغمق، وتجنبي التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر لفترات طويلة.
  • النقطة الأساسية التي يجب ملاحظتها هي أن أصحاب البشرة الداكنة معرضون كذلك للتلف الناتج عن أشعة الشمس مثل ذوي البشرة الفاتحة، لهذا يجب عليهم أيضاً استخدام عامل حماية من الشمس (SPF) قوي يومياً، لحماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية الضارة ومحاربة التصبغ.
  • حب الشباب والتغيرات الهرمونية، يعاني المراهقون والنساء الحوامل من نوبات فرط التصبغ بسبب التغيرات الهرمونية التي تسبب لهم حب الشباب أيضاً. [2]

الأعشاب التي يمكن أن تساعد في علاج فرط التصبغ

  • الألوفيرا، الألوسيين، مركبان موجودان في نبتة الصبار، ويعمل الألوسيين على تخفيف فرط التصبغ عن طريق تثبيط إنتاج الميلانين في الجلد.
  • مستخلص عنب الدب، يحتوي هذا المكون النباتي على شكل طبيعي من الهيدروكينون والاربوتين كعوامل تثبيط الميلانين، ويستخلص عنب الدب من نبات uva ursi، الذي يحتوي على خصائص مضادات الأكسدة القوية التي تساعد في علاج فرط التصبغ.
  • مستخلص عرق السوس، ويساعد هذا المستخلص في علاج مظهر لون البشرة غير المتكافئ، نظراً لأن الالتهاب أيضاً عامل للإصابة بفرط التصبغ، فإن الخصائص المضادة للالتهابات في عرق السوس مفيدة له.
  • فيتامين جـ، وهو المعيار الذهبي في الحماية من الجذور الحرة الغنية بمضادات الأكسدة، ومحتواه العالي من مضادات الأكسدة فعال في تفتيح البقع الداكنة وعدد من الآثار الضارة الأخرى لأشعة الشمس.

كيف يمكنك استخدام الزيوت الحاملة والزيوت الأساسية لعلاج فرط التصبغ

الزيوت النباتية والزيوت العطرية مفيدة في علاج فرط التصبغ لما لها من فوائد طبيعية في شفاء الجلد على المستوى الخلوي، حيث توفر التغذية النظيفة، الترطيب، الأكسجين، الفيتامينات، المعادن، مضادات الأكسدة، الدهون، الأحماض الدهنية الأساسية، والبروتينات اللازمة لتغذية البشرة. ومع ذلك، ليست كل الزيوت متساوية في كفاءتها، وبعضها يعمل بشكل أفضل مع فرط التصبغ من الآخر.

ما هي أفضل الزيوت المستخدمة لعلاج فرط التصبغ

  • زيت زهرة الربيع المسائية: يمكن للصفات التناغمية في زيت زهرة الربيع المسائية أن تساعد في توحيد لون البشرة، تقليل فرط التصبغ وتفتيح لون الجلد.
  • زيت بذور ثمر الورد: غني بالأحماض الدهنية وفيتامين أ، وهذا هو السبب في أن زيت بذور ثمر الورد مثالي لعلاج ندبات حب الشباب الفعالة، علاج البقع الداكنة وتفتيح لون البشرة.
  • زيت تامانو: مشتق من بذور شجرة جوز التامانو النامية في جنوب شرق آسيا، وهو مغذي ومضاد للالتهابات ويحتوي على العديد من مضادات الأكسدة، ويستخدم لعلاج ندبات حب الشباب، جفاف الجلد، علامات التمدد، فرط التصبغ وتفتيح لون الجلد.
  • زيت فيتامين هـ: وهو جزء أساسي يجب أن يتواجد في روتين بشرتك اليومي، لأنه يساعد على إصلاح خلايا الجلد التالفة وتنشيط بشرتك بشكل عام، ويساعد في تقليل ظهور بقع فرط التصبغ بشكل خاص.
  • زيت بذور البابايا: يحتوي على فيتامينات أ، جـ وفيتامين هـ، وكلها مركبات قوية لتفتيح الندبات وفرط التصبغ.
  • زيت بذور الجزر: يعتبر زيت بذور الجزر هو الأفضل لعلاج فرط التصبغ وتفتيح البشرة الداكنة؛ نظراً لاحتوائه على نسبة عالية من البيتا كاروتين، الذي يساعد على إزالة التصبغ عن طريق تقليل إفراز التيروزيناز (أنزيم ينتج الميلانين).
  • زيت اللبان: له خصائص مطهرة وعلاجية قوية، ويستخدم هذا الزيت لتفتيح البشرة الباهتة والداكنة، وحمايتها من الأشعة فوق البنفسجية الضارة الصادرة من الشمس.
  • زيت شجرة الشاي: يساعد على تلاشي حب الشباب وندبات الوجه الأخرى الموجودة على الجلد، وكذلك تفتيح البشرة.
  • زيت الليمون: ممتاز لتفتيح البقع الداكنة على البشرة، بسبب خصائصه المفيدة التي تعمل على مساعدة الخلايا في الأساس.
  • زيت الورد: زيت الورد مضاد للبكتيريا والفيروسات، وهو ممتاز لإزالة ندوب حب الشباب.
  • زيت خشب الصندل: خصائصه المضادة للفطريات والمضادة للالتهابات تجعل زيت خشب الصندل مثالياً لفرط التصبغ. [2]
  • زيت المسك: فعال جداً في الندبات، الشوائب، والبقع الداكنة.

مزيج مقترح لعلاج فرط التصبغ واسمرار البشرة

ننصحك بتجربة مزيج من زيت بذور ثمر الورد، زيت بذور التوت الأحمر، زيت زهرة الربيع المسائية، زيت بذور البابايا مع زيت الورد، زيت خشب الصندل، زيت بذور الجزر وزيت اللبان.
فوائد هذا المزيج: يوفر هذا المزيج الترطيب، وهو حجر الأساس لأي بشرة صحية؛ لأن السبب في نجاح تنشيط دوران الخلايا، أن تكون الخلايا رطبة بشكل كاف، وينتج عن تنشيط الدوران الخلوي، خلايا جديدة تعمل على إزالة الخلايا الموجودة سابقاً المصابة بفرط التصبغ.

كيف يمكنك الوقاية من فرط التصبغ

الحماية من أشعة الشمس هي الطريقة الأولى التي يوصي بها كل من خبراء التجميل وأطباء الجلدية للوقاية من فرط التصبغ، وأصحاب البشرة الجافة والبشرة الحساسة معرضان بشكل خاص لفرط التصبغ بنسبة أعلى من غيرهم، لهذا يجب استخدام كريم واقي من الشمس دائماً عند الخروج من المنزل، لمنع حدوث فرط التصبغ. [3]