تغذية الشعر من الداخل

إذا رغبت في شعر صحي، لامع وقوي، دون اللجوء للحلول الكيميائية، تعرف إذاً على طرق تغذية الشعر من الداخل والخارج من خلال هذا الموضوع.

  • تاريخ النشر: الخميس، 28 أبريل 2022 آخر تحديث: السبت، 21 يناير 2023
تغذية الشعر من الداخل
مقالات ذات صلة
تغذية الشعر
تغذية الشعر المصبوغ
تغذية الشعر بالبروتين

الجميع يبحث عن خصلات شعر صحية، قوية وخالية من المشاكل وسهل التحكم بها، وتحقيق ذلك ممكن جداً، باستخدام المنتجات المناسبة وتوفير العناصر الغذائية الكافية للشعر، لذا قمنا بتجميع قائمة بجميع الطرق التي تفيد في  تغذية الشعر من الداخل وبالتالي الحصول على شعر صحي ولامع، بدءاً من العناية الموسمية وحتى العلاجات المنزلية، والمكونات التي يجب أن تبحث عنها في منتجات شعرك. تابع قراءة موضوعنا لمعرفة المزيد.

ما هي تغذية الشعر من الداخل

الشعر الصحي والمغذى هو انعكاس حقيقي لصحة الجسم، وتغذية الشعر تعني توفير العناصر الغذائية الأساسية لشعرك داخلياً وخارجياً، بمساعدة الأطعمة ومنتجات الشعر، وعندما يتغذى الشعر، تقل فرص تكسره، وبالتالي، فإن الشعر المغذى يكون كثيفاً، ناعماً، لامعاً وقوياً.

علاجات الترطيب العميقة، ونمط الحياة، ومستويات التوتر، وعدد ساعات النوم، وحتى المكملات الغذائية التي يتم تناولها، جميعها متعلقة بصحة شعرك من عدمها، فقد يؤثر النظام الغذائي غير الصحي، وقلة ساعات النوم، والأمراض، ونمط الحياة المجهد أو الخامل على جودة شعرك، مما يجعله عرضة للتلف بشكل كبير. [1]

التغذية الصحيحة للشعر

هناك بعض الأطعمة التي يجب تضمينها في النظام الغذائي لضمان تغذية الشعر من الداخل، فقد أثبتت الدراسات أن نقص البروتين في النظام الغذائي يمكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر بشكل كبير، لذا إليكم قائمة بأفضل الأطعمة التي تغذي الشعر بشكل سليم. [1]

البيض

وهو مصدر غني بالزنك، والبروتين، والبيوتين، والسيلينيوم، والبيوتين ضروري لإنتاج الكيراتين، وهو بروتين للشعر يجعله أقوى ويحفز صحته، وتشير الدراسات إلى أن اتباع نظام غذائي متوازن ويحتوي على كميات كافية من البيوتين سيعزز بالتأكيد من صحة الشعر وقوته. 

التوت بأنواعه

وهو محمل بمضادات الأكسدة وفيتامين جـ، والمقصود هنا بالتوت؛ الفراولة، والتوت البري، والتوت الأحمر، وتعمل هذه الفواكه على التخلص من الجذور الحرة في الجسم، مما يحميه من أي خطر، بينما يساعد فيتامين جـ في إنتاج الكولاجين، الذي يجعل الشعر أقوى ويمنع تكسره.

السبانخ

تحتوي على الحديد وحمض الفوليك وفيتامين أ، الذي يقوي الشعر ويمنع تساقطه، كما يساعد أيضاً على تحفيز في إنتاج الدهون في الجلد، مما يحافظ على فروة الرأس رطبة ويعزز من صحة الشعر.

الأطعمة الغنية بأوميغا 3

السلمون، والماكريل، والأفوكادو جميعها أغذية غنية بالأحماض الدهنية، وأوميغا 3 التي يحتاجها الجسم لتعزيز نمو الشعر، وتشير الدراسات إلى أن تناول مكملات فيتامين هـ يحسن بشكل كبير من معدل نمو الشعر لمن يعانون من تساقط الشعر، ويعد سمك السلمون مصدراً جيداً لفيتامين د والسيلينيوم، وكلاهما مفيدان لتعزيز صحة الشعر كذلك.

الأطعمة الغنية بفيتامين ب

البذور، والمكسرات، والبطاطا الحلوة، جميعها أطعمة غنية بالفيتامينات التي يحتاجها جسمك لتغذية شعرك، بالأخص مجموعة فيتامين ب، الذي يقلل من تساقط الشعر.

الفلفل الحلو

يساعد فيتامين جـ المتوفر في الفلفل الحلو بنسبة عالية على تحفيز إنتاج الكولاجين وتقوية الشعر، وقد يؤدي نقص فيتامين جـ إلى ظهور الشعر الرمادي المبكر بسبب الإجهاد التأكسدي.

تغذية الشعر بالمنتجات المناسبة

من المهم شراء المنتجات التي تناسب نوعية الشعر، لذا يجب معرفة نوع الشعر أولاً، هل هو جافاً، مجعداً، أملساً، دهنياً أو عادياً، وبناءً عليه يجب اختيار المنتجات التي تناسبه، وفيما يلي المنتجات التي يجب البحث عنها للشعر: [2]

زيت الشعر

استخدام زيت الشعر يعتبر من أفضل الطرق لتغذية الشعر، ويُنصح باستخدام زيت الزيتون أو زيت جوز الهند النقي للشعر العادي أو الدهني قليلاً، بينما يُستخدم زيت إكليل الجبل أو زيت الجوجوبا في حالة الشعر الدهني للغاية، أما الشعر الجاف، فيجب البحث عن الزيوت العشبية مثل البراهمي، واللوز، وعنب الثعلب، والعطاس، والكركديه.

طريقة الاستخدام:

  • يجب أولاً تدفئة بضع ملاعق من الزيت ثم يٌوزع على فروة رأسك مع التدليك برفق.
  • تعمل هذه الطريقة على تغذية جذور الشعر، والبصيلات، وتنشيط فروة الرأس وتحسين الدورة الدموية بها، ويمكن أيضاً تغطية الشعر بقبعة الاستحمام بعد تدليك الزيت، حتى يتفتح المسام ويمتص الزيت بشكل أكبر.

الشامبو

  • للشعر العادي: هذا النوع من الشعر يحتاج أقل قدر من الجلبة، فكل ما يحتاجه هو شامبو يحتوي على مكونات مغذية طبيعية، مثل الأفوكادو، وعنب الثعلب، والصبار، والمواد الخافضة للتوتر السطحي لتنظيف شعرك.
  • للشعر الدهني: يجب أن يحتوي الشامبو الخاص بالشعر الدهني على مكونات مثل الجينسنغ، وتوت الأكاي، والبابونج، والشاي الأخضر، أو زيت شجرة الشاي، وجذر الخطمي، كما ننصح بمعرفة المكونات الإضافية للشامبو، والتركيز على الأنواع التي تحتوي على الكيتوكونازول، وحمض الساليسيليك، وكبريتيد السيلينيوم التي تمنع الالتهابات الفطرية من النمو، وتحافظ على فروة الرأس نظيفة، ويحتاج الشعر الدهني أيضاً إلى شامبو بدرجة حموضة أعلى من 6.7، وهو الحد الأقصى لمستوى الأس الهيدروجيني للشامبو العادي.
  • للشعر الجاف: أو الشعر التالف بسبب الحرارة أو الصبغة أو غيرها، فإنه يحتاج إلى مكونات ترطيب قوية، ويميل هذا الشعر إلى أن يكون أكثر مسامية، لذا ننصح بالبحث عن مكونات مثل زيت الأرغان، أو البيوتين، أو زبدة الشيا، أو زيت الباوباب، كما يساعد زيت التبلدي أيضاً على منع ظهور قشرة الرأس.

البلسم

يجب أن يترك البلسم الجيد الشعر ناعماً ولامعاً دون إثقاله أو جعله دهنياً أكثر:

  • الشعر العادي: يحتاج إلى بلسم يحتوي على مكونات معتدلة، مثل خلاصة الشمندر، وبروتين الحليب، والمستخلصات العشبية لمنحه لمعاناً وقوة.
  • الشعر الدهني: يحتاج إلى بلسم أخف دون أن يجعله أكثر دهنية، ويجب تطبيقه على أطراف الشعر ومنتصفه فقط، إذا كان الشعر طويلاً جداً، وننصح بالبحث عن بلسم يحتوي على مكونات عشبية مثل عشبة الليمون، والبرنغراج، وفيتامين جـ، وزبدة الشيا.
  • الشعر الجاف: يحتاج إلى بلسم يحتوي على زيت الكيراتين، أو زيت جوز الهند، أو زيت الأفوكادو، والبيوتين، وتعمل هذه العناصر على إزالة الضرر الناجم عن الشمس بجانب خصائصها المرطبة للشعر.

تغذية الشعر بالماسكات المنزلية

يمكنك استخدام عدة مكونات متوفرة في المنزل، لمنح الشعر بعض التغذية الإضافية، مثل: [2]

  • يمكن دهن الشعر بالعسل أو عصير الليمون، أو البيض، أو الزبادي، وما إلى ذلك على الشعر وتركه لمدة نصف ساعة قبل غسله، وستعمل هذه العناصر على تغذية الشعر بشك كبير، كما أن خصائصها العلاجية تزيل أي ضرر.
  • إذا كان الشعر دهنياً، ننصح بخلط بياض البيض مع عصير الليمون ويُوزع على الشعر بالتساوي، أو يمكن خلط عصير الليمون مع جل الصبار وملعقة من خل التفاح، وبهذه الطريقة سيتم التحكم في إفراز الزيت. 
  • للشعر الجاف، يمكن أن يكون العسل الممزوج بالماء بمثابة غسول ومرطب للشعر في نهاية الاستحمام.
  • للشعر الباهت والناعم، تُمزج بيضة مع الزبادي ويوزع المزيج على الشعر بالتساوي. 

علاقة التغذية بمشاكل فروة الرأس

  • في حالة الإصابة بقشرة الرأس أو الحكة في فروة الرأس، فقد يكون ذلك بسبب الإصابة بالتهاب الجلد الدهني، أو عدوى فطرية، أو أكزيما، وفي كل الأحوال يجب زيارة طبيب الأمراض الجلدية لتأكيد الحالة ووصف العلاج المناسب.
  • في حالة المعاناة من تساقط الشعر على طول خط الشعر، فقد يكون السبب هو ربط الشعر بإحكام شديد، لذا يجب ترك الشعر فضفاضاً، أو ينصح بربطه في ضفيرة دون شده للخلف كثيراً.
  • بالنسبة للشعر المجعد، قد يكون السبب فيه هو عدم تناول كمية كافية من الماء أو قد يفتقر النظام الغذائي إلى الأحماض الدهنية اللازمة لصحة الشعر. [3] [4]

تغذية الشعر حسب الفصول

تختلف طريقة الاعتناء بالشعر في الصيف عن الطريقة المقابلة في الشتاء، لأن حتى درجة حرارة الماء الذي يتم غسل الشعر بها، يمكن أن تؤثر على ملمسه وحالته، لذا إليكِ بعض النصائح الهامة: [3]

العناية بالشعر في الشتاء

  • للشعر العادي: ننصح بغسل الشعر وفروة الرأس مرتين في الأسبوع بالماء الفاتر، مع دهنه بالزيت المناسب بانتظام للحفاظ على صحته، كما يمكن استخدام مصل يُترك على الشعر لمنعه من التجعد.
  • للشعر الدهني: ننصح بغسل الشعر ثلاث مرات على الأقل في الأسبوع، لمنع تراكم الدهون الزائدة ويجب تجنب تمشيط الشعر بالفرشاة لفترة طويلة.
  • للشعر الجاف: يميل الشعر الجاف عادةً إلى أن يصبح مجعداً في الشتاء مصحوباً بالقشرة، لذا ننصح باستخدام الشامبو مرة واحدة فقط في الأسبوع، مع تدلكيه بزيت اللوز الدافئ وتركه طوال الليل لمنعه من الجفاف أكثر.

العناية بالشعر في الصيف

  • للشعر العادي: يجب استخدام شامبو خفيف له خصائص ترطيب عالية، مع استخدام بلسم خفيف، خاصةً على أطراف شعرك.
  • للشعر الدهني: يميل إلى غسله بشكل متكرر في الصيف بسبب الحرارة والعرق، لذا ينصح باستخدام فقط أخف أنواع الشامبو للاستخدام اليومي.
  • للشعر الجاف: يجب استخدام شامبو مرطب وغني، لإمداد الشعر بالترطيب اللازم، وحمايته من أضرار أشعة الشمس. 
  • للشعر المصبوغ: يجب اختيار دائماً الشامبو والبلسم اللذان سيحميان اللون من التلاشي. 
  • يجب تناول الكثير من السوائل لترطيب جسمك من الداخل.
  • يجب حماية الشعر من البيئة المحيطة باستخدام واق مخصوص للشعر من الشمس، أو ربطه بشكل غير محكم على هيئة ضفيرة أو كعكة، أو بارتداء قبعة أو وشاح حول الشعر.
  • في حالة السباحة بانتظام في الصيف، فيجب تجنب غسل الشعر قبل الذهاب للسباحة، لأن الماء المعالج بالكلور سيجفف الشعر، وننصح باستخدام مصل الشعر وتركه على الشعر قبل ارتداء قبعة السباحة.

فوائد تغذية الشعر

بمجرد اتخاذ جميع الخطوات لضمان صحة الشعر، يمكن الآن جني فوائد تغذيته من الخارج والداخل، ومنها: [4]

  • التدليك الصحيح بالزيت، والحفاظ على الشعر نظيفاً ورطباً، سيجعله لامعاً وناعم الملمس.
  • تعني فروة الرأس النظيفة مع التغذية الكافية لجذور الشعر والبصيلات أن الشعر غير مصاب بالقشرة ويكافح ظهورها. 
  • إذا كان الشعر صحياً، فسيفقد الكمية الطبيعية فقط من الخصلات، أي 80-100 خصلة في اليوم، ولن يزيد التساقط عن هذا المعدل، كما أن الشعر الصحي يعني عدم وجود تقصف في الأطراف.

الشعر الصحي ليس هدفاً مستحيل تحقيقه، بل يمكن منحه التغذية التي يحتاجها من إمداده بالمنتجات والعادات الغذائية الصحيحة، وعلاجه بانتظام بالماسكات والزيوت، وعلاجات الترطيب العميقة.