كيفية العناية بالجسم بعد الولادة الطبيعية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 26 أكتوبر 2021
كيفية العناية بالجسم بعد الولادة الطبيعية
مقالات ذات صلة
كيفية العناية بالجسم بعد إزالة الشعر
كيفية العناية بالجسم أثناء الدورة الشهرية
كيفية العناية بالجسم والبشرة في الشتاء

قد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تنتعش بشرتك بعد الحمل والولادة.

لحسن الحظ، فإن الشوائب وتغيرات الجلد الأخرى التي تظهر خلال الأشهر التسعة التي تسبق الولادة ستزول في الغالب خلال فترة ما بعد الولادة.

ولكن إذا كنتِ لا تزالين تعاني من البثور أو جفاف الجلد أو مشاكل جلدية أخرى بعد الحمل، فإليكِ كيفية العناية بالجسم بعد الولادة الطبيعية بالخطوات.

ما هي أسباب تغير بشرتك بعد الولادة؟

بشرتك تتمدد وتتحول لتلائم مولودك الجديد، لذا تظهر التغيرات الجلدية المرتبطة بالحمل لعدد من الأسباب، بما في ذلك [1]:

  • تقلبات هرمونية.
  • تغيرات الأوعية الدموية.
  • تغييرات غددية.
  • التغيرات الهيكلية في بشرتك.
  • الحالات الجلدية الموجودة مسبقًا والتي تتفاقم (أو تتحسن في بعض الأحيان) أثناء الحمل.

غالبًا ما تكون تغيرات الجلد بعد الولادة استمرارًا للمشكلات المتعلقة بالحمل، ولكن في بعض الأحيان لا تظهر بعض الحالات مثل حب الشباب إلا بعد الولادة. قد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تتلاشى آثار الحمل وتعود بشرتك إلى طبيعتها.

مشاكل البشرة بعد الولادة

لا تقلقي كثيرًا بشأن ملمس بشرتك أو مظهرها بعد الولادة، في كثير من الحالات، ستحل مشاكل بشرتك بمرور الوقت والراحة [1].

حب الشباب بعد الولادة

الوجه المثقوب بالبثور مزعج ولكن لا مفر منه في كثير من الأحيان.

أثناء الحمل، تبدأ الغدد الدهنية في زيادة نشاطها، تنتج هذه الغدد الشمع الدهني، والذي يُسمى الزهم، والذي يحافظ على رطوبة بشرتك. يمكن أن يسد الزهم الزائد المسام، مما يؤدي إلى ظهور حب الشباب.

إذا كنتِ لا تزالين تعاني من البثور بعد الولادة، فإليك ما يمكنكِ فعله:

  1. اغسلي وجهك مرتين يوميًا.
  2. استخدمي منظفًا معتدلًا وماء دافئ.
  3. قاومي الرغبة في الضغط، يمكن أن يسبب ندبات.
  4. استشيري طبيبك عن العلاجات الموضعية التي يجب تجربتها.

جفاف الجلد بعد الولادة

يمكن للتغيرات الهرمونية أثناء الحمل أن تترك جسمك جافًا، وخاصة وجهك. لعلاج البشرة الجافة والمتقشرة الذي يستمر بعد الولادة، حافظي على روتين ترطيب.

  1. نظفي وجهك بلطف، وبعبارة أخرى، لا تستخدمي الصابون القاسي.
  2. نظفي وجهك مرة في اليوم واستخدمي الماء العادي.
  3. رطبي بشرتك بعد الاستحمام وقبل النوم.
  4. تجنبي الاستحمام بالماء الساخن أو الطويل. خذي حمامًا لمدة 10 إلى 15 دقيقة (ربما مع زيت الاستحمام المضاف) في ماء دافئ.
  5. اهتمي بشرب الكثير من السوائل، بما في ذلك أحماض أوميغا 3 الدهنية الصحية في نظامك الغذائي، يمكن أن يساعد في الحفاظ على نضارة بشرتك.
  6. احمي بشرتك من أشعة الشمس، ضعي واقيًا من الشمس واسع بمعامل حماية 30 أو أكثر كل يوم.

أسباب أخرى للجفاف بعد الولادة

يمكن أن تكون هناك أسباب أخرى لجفاف بشرتك. على سبيل المثال، بعض النساء يصبن بالتهاب الغدة الدرقية بعد الحمل (وهي حالة تسمى التهاب الغدة الدرقية بعد الولادة).

في البداية، ترتفع مستويات هرمون الغدة الدرقية في الدم.

قد تعاني من القلق أو الأرق أو سرعة دقات القلب أو التعب أو فقدان الوزن أو التهيج.

في غضون أشهر، تنخفض مستويات الغدة الدرقية، وتظهر أعراض جديدة، مثل زيادة الوزن، والإمساك، والاكتئاب، وجفاف الجلد.

غالبًا ما يتم حلها في غضون 12 إلى 18 شهرًا، ومع ذلك قد يستمر انخفاض مستويات الغدة الدرقية لدى 20 في المائة من النساء.

يمكن لطبيبك أن يطلب فحص دم للتحقق من وظيفة الغدة الدرقية.

البشرة الدهنية بعد الولادة

هذا التوهج الوردي في بشرتك يرجع إلى زيادة الهرمونات التي تحفز إنتاج الغدد الدهنية.

إذا كانت بشرتك دهنية بعد الولادة، يجب أن يكون التنظيف اللطيف جزءً من روتينك اليومي.

تشمل الخطوات الأخرى التي يمكنك اتباعها للبشرة الدهنية ما يلي:

  1. اختاري مستحضرات التجميل والمرطبات الخالية من الزيوت.
  2. نظفي فرش المكياج. يمكن أن تؤوي البكتيريا في بشرتك.
  3. استشيري طبيب أمراض جلدية إذا استمرت المشكلة.

الجلد المترهل بعد الولادة

إذا لم يؤدي النظام الغذائي والتمارين الرياضية إلى إصلاح الجلد المترهل أو عضلات البطن، فقد يرشح لكِ الطبيب عمليات شد البطن.

أما إذا كنتِ تخططين لإنجاب المزيد من الأطفال أو فقدان المزيد من الوزن، فهذا ليس الوقت المناسب للجراحة.

خلايا النحل بعد الولادة

إذا أصبتِ بطفح جلدي من النتوءات الصغيرة والحمراء والمثيرة للحكة عبر البطن، فهي حالة الجلد الأكثر شيوعًا المرتبطة بالحمل.

غالبًا ما يتطور الأمر في أواخر الحمل، خلال الثلث الثالث من الحمل، أو في وقت مبكر من فترة ما بعد الولادة.

إنه أكثر شيوعًا عند النساء اللائي ينجبن أول طفل أو أكثر.

النظرية هي أن شد جلد البطن يضر بالنسيج الضام الأساسي، وهذا بدوره يسبب عملية التهابية.

والشيء التالي، هو ظهور طفح جلدي مثير للحكة عبر معدتك، يمكن أن ينتشر أيضًا إلى الفخذين والمؤخرة والذراعين.

قد يقترح طبيبك تناول مضادات الهيستامين أو استخدام الستيرويد الموضعي لتهدئة رغبتك في الحك.

العناية بالجسم بعد الولادة

يحاكي روتين بشرتك بعد الحمل ما يجب عليك فعله للحصول على بشرة صحية، اتبعي الخطوات التالية [2]:

  • البقاء بعيدة عن الشمس: أو على الأقل قللي من الأضرار المحتملة لأشعة الشمس عن طريق وضع واقي من الشمس واسع (يمنع الأشعة فوق البنفسجية)، مع عامل حماية من الشمس 30 أو أكثر كل يوم. أو قومي بالتبديل إلى مرطب أو كريم أساس يوفر نفس المستوى من الحماية من أشعة الشمس.
  • حافظي على نظافة بشرتك: قد يساعد التنظيف اللطيف مرتين يوميًا في منع الشوائب.
  • اهتمي بأكل الأطعمة الصحية: يمكن للأطعمة الغنية بالمغذيات، بما في ذلك الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والدهون الصحية، أن تدعم الصحة العامة، بما في ذلك البشرة الصحية.
  • اشربي الكثير من الماء: سواء كنتِ تحصلين عليه من مياه الصنبور العادية أو السوائل الأخرى أو الطعام، فإن جسمك يحتاج إلى ما مجموعه ثمانية إلى 12 كوبًا من الماء يوميًا في الحمل وبفترة الرضاعة.
  • اهتمي بترطيب بشرتك: ترطيب البشرة يخفف من علامات الحمل كالتمدد والكلف.
  • قد تؤدي التمارين الرياضية إلى شد بطنك وتقليل السطور بعد الولادة.
  • سيساعد كريم فيتامين أ منخفض الفعالية على تحسين الندبات في البطن.
  • حاولي الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  • قد يكون الثدي مؤلمًا بسبب مص الطفل بقوة، لذا نظفي منطقة الحلمة ورطبيها باستمرار.
  • لتساقط الشعر المفرط، يمكنك استخدام بخاخ المينوكسيديل على فروة رأسك.

متى تزول تغيرات جلد الحمل بعد الولادة؟

إذا كانت بشرتك لا تزال بها علامات الحمل، تحلي بالصبر.

تعتبر التغيرات الجلدية المرتبطة بالحمل شائعة، وغالبًا ما يتم حلها من تلقاء نفسها.

إليك ما يقول الخبراء أنه يمكنك توقعه:

  1. الكلف

 يُعرف أيضًا باسم "قناع الحمل"، ويترك الكلف بقعًا داكنة اللون على وجه المرأة.

يؤدي ارتفاع مستويات الهرمونات بالإضافة إلى التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة إلى حدوث فرط تصبغ. إنه أكثر شيوعًا عند النساء ذوات البشرة الملونة.

لحسن الحظ، عادة ما تتلاشى بقع تغير اللون هذه بمرور الوقت، على الرغم من أن التعرض لأشعة الشمس يمكن أن يزيدها سوءً.

كإجراء وقائي، اهتمي بوضع واقيًا من الشمس واسع بمعامل حماية 30 على الأقل، وابقي بعيدة عن الشمس عندما تكون الأشعة أقوى.

إذا استمرت البقع الداكنة، فقد يصف طبيب الأمراض الجلدية الكريمات أو المراهم الموضعية التي قد تفتح أو تزيل لون البشرة.

  1. الخط الأسود

 هو حرفياً سواد الشريط الرأسي للنسيج الضام الليفي الممتد من السرة إلى منطقة العانة.

هذا النوع من التصبغ ناتج عن التغيرات الهرمونية، عادة ما يتلاشى الخط الأسود في غضون أشهر.

  1. علامات التمدد

تعرف الأمهات الحوامل كل شيء عن الخطوط الحمراء والبنية والأرجوانية التي تمزق بطونهن أثناء الحمل.

يمكن أن تظهر علامات تمدد الجلد بالأعقاب، أو الأفخاذ، أو الثدي.

يُعتقد أنها نتيجة للتغيرات الجسدية (بسبب شد الجلد) والتغيرات الهرمونية.

من المحتمل ألا تختفي علامات التمدد تمامًا، لكنها يمكن أن تتلاشى بمرور الوقت، وتصبح متناسقة اللون.

إلى هنا نختم موضوعنا اليوم عن كيفية العناية بالجسم بعد الولادة الطبيعية، الآن سيدتي بعد معرفة تلك المعلومات، الأمر ببساطة ِأنكِ تحتاجين إلى بعض الوقت للراحة حتى تتلاشى الكثير من مشكلات البشرة، والبعض الآخر يحتاج إلى خطوات بسيطة للعناية به.