كيفية تقوية بصيلات الشعر من الداخل والخارج

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 11 يناير 2022
كيفية تقوية بصيلات الشعر من الداخل والخارج
مقالات ذات صلة
كيفية تقوية الشعر بالوصفات الطبيعية
تنشيط بصيلات الشعر
التهاب بصيلات الشعر وأكثر العلاجات فعالية

يتعرض الشعر للضعف والتساقط لعدة أسباب فنلجأ إلى البحث عن حلول لوقف التساقط معظمها باستخدام مستحضرات عناية كيميائية لكن نهمل البحث عن السبب الحقيقي وليس هذا فقط بل لا نُعالج المشكلة من جذورها وهي البصيلات منبع الشعر.

لماذا من الضروري تقوية بصيلات الشعر؟

ينمو الشعر من بصيلات الشعر الموجودة في أعماق الجلد سواء كانت في فروة الرأس أو في أي مكان آخر في الجسم. تُعرف بصيلات الشعر هذه أيضاً بجذور الشعر أو بصيلات الشعر. تؤدي الخلايا المتخصصة الموجودة في جذور الشعر إلى ظهور جذع الشعرة الذي يبرز من الجلد وينمو ليشكل خيوطاً تسمح جذور الشعر القوية لبصيلات الشعر بإكمال دورة نموها ثم التساقط. بسبب العوامل الفيزيائية والكيميائية والهرمونية المختلفة تصبح جذور الشعر ضعيفة مما يجعل خيوط الشعر هشة وبالتالي تؤدي إلى زيادة تساقط الشعر وتقصفه.

أسباب ضعف بصيلات الشعر

عدم التوازن الهرموني: تؤثر مستوياتنا الهرمونية بشكل مباشر على دورة نمو الشعر. يمكن أن يتسبب الخلل الهرموني في ترقق الشعر ويمنعه من التمتع بصحة جيدة وطويلة. يمكن أن يؤدي انقطاع الطمث ومشاكل الغدة الدرقية وتغيرات ما بعد الحمل إلى تقلبات هرمونية تضعف جذور الشعر وتعطل دورة نمو الشعر الطبيعية.

الوراثة: بعض الناس لديهم استعداد وراثي للإصابة باضطرابات معينة في الشعر على سبيل المثال الثعلبة الذكورية عند الرجال والنساء هي أكثر أنواع تساقط الشعر الوراثي شيوعاً الناتجة عن التناقص التدريجي في حجم بصيلات الشعر.

الإجهاد: يمكن أن يؤثر الإجهاد الذهني سلباً على دورة نمو الشعر ويؤدي إلى تساقط الشعر. وبالمثل، يمكن أن يؤدي الإجهاد البدني الناتج عن تسريحات الشعر الضيقة أو الاستخدام المفرط لأدوات تصفيف الشعر إلى إحداث قوة شد لخيوط الشعر وجذوره. يمكن أن تؤدي علاجات الشعر الشديدة مثل التمليس الدائم أو التجعيد والاستخدام المنتظم لأدوات فرد وتصفيف الشعر الساخنة إلى تغيير الروابط في بصيلات الشعر وإضعاف قشرة الشعر مما يجعلها أكثر عرضة للتكسر والسقوط[1]و[2].

عدوى فروة الرأس: الالتهابات البكتيرية أو الفطرية على فروة الرأس مثل الدمامل على فروة الرأس يمكن أن تلحق الضرر بجذور الشعر وبالتالي تؤدي إلى تساقط الشعر بشكل دائم في المناطق المصابة.

قشرة الرأس: تحدث قشرة الشعر بسبب زيادة إنتاج الزيت الطبيعي أي الزهم على فروة الرأس مما يعزز العدوى الفطرية. قشور الجلد والحكة هي بعض الأعراض الشائعة لقشرة الرأس. يمكن أن يؤدي الخدش الشديد الناتج عن الحكة إلى إتلاف خيوط الشعر بالإضافة إلى ذلك يمكن للعدوى الفطرية أن تضعف جذور الشعر بسبب الالتهاب.

منتجات الشعر الكيميائية: يمكن للمواد الكيميائية القوية في صبغات الشعر ومنتجات تصفيف الشعر أن تسبب التهاب الجلد التماسي التحسسي وتؤثر بشكل سلبي على بصيلات الشعر.

نظام غذائي غير صحي: يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي يفتقر إلى العناصر الغذائية الأساسية مثل البروتين والفيتامينات والمعادن وخاصة الحديد وفيتامين B12 إلى ضعف تدريجي في جذور الشعر وزيادة تساقطه.

الأدوية: يمكن أن تضعف بعض الأدوية جذور الشعر وتتسبب في تساقط الشعر قبل الأوان. وتشمل هذه الأدوية المضادة للسرطان وأدوية الغدة الدرقية ومخففات الدم (مضادات التخثر) وأدوية النقرس ومضادات الاكتئاب ومضادات ارتفاع ضغط الدم.

العوامل البيئية: قد يؤدي التعرض للأتربة والمواد الكيميائية الضارة بسبب التلوث إلى أضرار لخيوط الشعر والبصيلات وقد تتراوح تغيرات الشعر من تساقط الشعر المنتشر وتهيج فروة الرأس والإحساس بالحرقان وقشرة الرأس إلى الشعر الجاف والمتطاير والهش.

ما هي علامات ضعف الشعر؟

1. قوة شد منخفضة عندما تنكسر خصل الشعر بسهولة عند سحبها أو شدها.

2. الجفاف والبهتان والتشابك بسهولة هي علامة مؤكدة على ضعف الشعر.

3. تساقط الشعر أكثر من الطبيعي (أكثر من 100 خصلة في اليوم).

4. الشعر الذي يتقصف عند نموه.

طريقة تقوية بصيلات الشعر

يتطلب الحصول على شعر قوي بصيلات شعر صحية وقوية وينقسم روتين تقوية بصيلات الشعر إلى عوامل داخلية وخارجية.

أولاً: تقوية بصيلات الشعر من الداخل

1. التغذية للشعر

النظام الغذائي الغني بالبروتينات يعمل للحفاظ على بنية شعر صحية مثل البيض والأسماك والحليب بجانب الفواكه الغنية بالحديد مثل الرمان والتين المجفف والتمر والخضروات الورقية مثل الجرجير الذي يُنصح بتناوله يومياً لرؤية نتائج ملحوظة على الشعر وكذلك السبانخ.

كما يجب أن يتضمن الغذاء جرعة يومية من المكسرات الصحية مثل الجوز واللوز وشرب اللبن الرائب.

2. تجنب الدهون غير الصحية

الأطعمة الغنية بالزيوت المكررة وزيت النخيل والأطعمة المقلية والنشا والأطعمة السكرية كلها تضعف جذور الشعر.

3. أطعمة محظورة

الأطعمة الحارة جداً والحامضة تضعف بصيلات الشعر لذلك ينصح استبدالها بالمخللات. امتنعي عن إضافة الملح للطعام فهو لا يضعف فقط البصيلات بل يسبب الشيب المبكر.

ثانياً تقوية بصيلات الشعر من الخارج

1. استخدام الزيوت بانتظام

الزيوت ستزيل السموم من جذوركِ وتغذيها بعمق وتساعدها على التكيف مع الإجهاد. استخدام الزيت ليلاً هو الأنسب لمعظم الناس. فقط ضعيه قبل النوم والانتظار قليلاً حتى يمتصه الشعر ثم غسله في الصباح.

ومن أهم الزيوت زيت الأرجان وزيت الخروع وزيت اللوز الحلو وزيت جوز الهند وزيت اللافندر مع زيت ناقل (زيت جوز الهند أو زيت الجوجوبا) وزيت البصل وزيت السمسم وزيت بذور العنب.

2. إزالة السموم من جذور الشعر باستخدام الأقنعة (مرة واحدة أسبوعياً)

تعمل أقنعة إزالة السموم كمحفزات لجذور الشعر وطرد السموم منها. كما أنها تعزز إمداد الجريب بالدم لبدء التدفق المناسب للمغذيات إلى الجذور. فيما يلي مجموعة من أكثر الأقنعة الطبيعية فعالية لتقوية بصيلات الشعر[3].

قناع البصل للشعر

4 ملاعق من عصير البصر (نحصل عليه بعد بشره)

رشة فلفل أسود

4 ملاعق كبيرة عسل

  • نمزج جميع المكونات وندلك بها فروة الرأس جيداً ثم نتركها لمدة نصف ساعة قبل غسلها بالماء الفاتر والشامبو العضوي.

قناع القرفة للشعر

ربع ملعقة صغيرة من القرفة

2 ملاعق كبيرة عسل

4 ملاعق كبيرة من جل الصبار الطازج أو النقي الصبار

  • تُخلط جميع المكونات وتوضع على فروة الرأس مع التدليك ونتركها لمدة 30 دقيقة قبل غسل الشعر.

قناع جوز الهند

نوزع حليب جوز الهند برفق بالقرب من جذور الشعر بعد تغطية فروة الرأس بأصابعكِ نبدأ بتوزيع الحليب على خصلات الشعر.