كيف يمكن التخلص من الحكة بعد الاستحمام

تعرفي على أسباب الحكة بعد الاستحمام وكيف يمكن التخلص منها.

  • تاريخ النشر: الخميس، 24 نوفمبر 2022
كيف يمكن التخلص من الحكة بعد الاستحمام
مقالات ذات صلة
أسباب وعلاج الحكة بعد الاستحمام
نصائح للتخلص من تجعد الشعر بعد الاستحمام
أسباب حكة فروة الرأس

هل تشعرين برغبة في حك جسدك بمجرد خروجك من الحمام، خاصةً بعد الاستحمام بماء ساخن في أشهر الشتاء الجافة، وعلى الرغم من أن الحكة الخفيفة بعد الاستحمام لا تستدعي القلق، ولكن إذا استمر الالتهاب أو جعلك تخشين التعرض للماء مرة أخرى، حينها يجب البحث عن الأسباب الكامنة وراء هذه الحكة، تابعي قراءة الموضوع لمعرفة أسباب وكيف يمكن التخلص من الحكة بعد الاستحمام.

أسباب الحكة بعد الاستحمام

جفاف الجلد

السبب الأكثر شيوعاً وراء الحكة بعد الاستحمام هو جفاف الجلد بشكل مفرط، فإذا كانت بشرتك جافة بالفعل، فإن الاستحمام يجرد بشرتك تماماً من الزيوت الطبيعية، مما يولد شعوراً بالجفاف والحكة بعد الاستحمام، خاصةً إذا كان الماء شديد السخونة، أو إذا كنت تستحمين لفترات طويلة أو عدة مرات في اليوم، ويصل الأمر في بعض الحالات إلى تشقق الجلد وحدوث نزيف خفيف.

الحساسية للمنظفات

قد تكون بشرتك حساسة للصابون، أو غسول الجسم، أو أي منتجات أخرى تستخدمينها أثناء الاستحمام، وبسبب هذه الحساسية يتولد لديكِ شعوراً بالحكة أثناء الاستحمام أو بعده، خاصةً إذا كنت تستخدمين غسولاً قوياً للجسم، فقد يؤدي إلى إتلاف الحاجز الواقي للبشرة، وتجريدها من الزيوت الطبيعية بها، مما يجعلها حساسة ومثارة للحكة.

الحكة المائية

وهي حالة جلدية نادرة، يصاب فيها المرضى بحكة شديدة بمجرد أن يتلامس جلدهم مع الماء، وتحدث هذه الحكة في الغالب في الأطراف، والجزء العلوي من الجسم، ونادراً ما تظهر في الرأس، أو الوجه، أو الرقبة، كما أنها لا تسبب ظهور أي طفح جلدي أو تغيرات مرئية أخرى على الجلد.

الإكزيما

الإكزيما أو التهاب الجلد التأتبي؛ عبارة عن مرض جلدي التهابي يتميز بجفاف الجلد، وإثارة الحكة، وظهور الطفح الجلدي المتكرر، ويعمل هذا المرض على إضعاف وظيفة حاجز الجلد، مما يجعل المصابين به أكثر عرضة لحساسية الجلد وتهيجه، وهو ما قد يؤدي إلى الحكة بعد الاستحمام عند مرضى الإكزيما بالأخص. [1]

كيفية التخلص من الحكة بعد الاستحمام

تغيير روتين الاستحمام 

  1. تجنبي الاستحمام بماء شديد السخونة، بل استخدمي الماء الفاتر المريح للمس.
  2. اجعلي مدة الاستحمام أقصر.
  3. تجنبي الاستحمام عدة مرات في اليوم.
  4. لا تستخدمي أجهزة التنظيف القاسية على بشرتك، واستبدليها بعامل تقشير لطيف.

تغيير نوع الصابون

تجنبي استخدام الصابون والمنظفات التي تحتوي على مواد كيميائية قاسية أو عطور اصطناعية أو المنثول، واستبدليه بصابون أكثر اعتدالاً، ومخصصاً لذوي البشرة الحساسة، كما يمكنك استخدام أملاح الاستحمام، أو الصابون العشبي، أو المنظفات الطبيعية مثل طين المولتاني ميتي.

التجفيف برفق

تجنبي فرك الجلد وهو مبلل بعد الاستحمام مباشرة، لأن ذلك يتسبب في تمزق الحاجز الوقائي الموجود في البشرة، فتصاب البشرة بالتهيج، بل يجب تجفيف البشرة بالتربيت عليها باستخدام منشفة نظيفة وناعمة، وفي حالة الإصابة برد فعل تحسسي بعد تجفيف البشرة؛ ننصحكِ بتغيير منظف الغسيل الخاص بالمنشفة.

الترطيب

  1. استخدمي كريمات الترطيب للجسم بالكامل بعد الخروج من الحمام مباشرةً، لأن ترطيب البشرة وهي مبللة سيعمل على تجديد الرطوبة المفقودة من الجلد، ويساعد على تهدئة التهيج.
  2. يمكن استخدام الزيوت الخاصة بالجسم أو الفازلين قبل الاستحمام، لأنه سيخلق طبقة واقية على البشرة، ويمنع تلف الحاجز الوقائي أثناء الاستحمام.
  3. يجب أيضاً تناول الكثير من الماء للحفاظ على رطوبة البشرة، ومكافحة الحكة على المدى الطويل.

استخدام التركيبات المضادة للحكة

يمكن استخدام عامل تبريد مثل الكالامين لتقليل الحكة بعد الاستحمام، أما إذا كان التهيج مزعجاً ومؤلماً جداً، يمكنك تجربة استخدام كريمات الكورتيكوستيرويد المتاحة دون وصفة طبية، ولكن من الأفضل استشارة الطبيب المختص قبل استخدام أي من هذه الوصفات، خاصةً إذا كانت الحكة تزعجك كثيراً.

علاج الأمراض المسببة للحكة

إذا كانت الحكة ناتجة عن حالة جلدية كامنة، مثل الأكزيما أو الحكة المائية، يجب حينها استشارة طبيب الأمراض الجلدية، لتشخيص الحالة، ووصف العلاج المناسب لحالتك. [2]

متى تكون حكة الجلد مؤشراً خطيراً

على الرغم من أن حكة الجلد بعد الاستحمام ظاهرة شائعة، إلا أنها قد تشير في بعض الحالات إلى حالات صحية خطيرة، مثل:

  • كثرة الحمر الحقيقية (PV) هي حالة تؤدي إلى زيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء في نخاع العظام، مما يجعل الدم أكثر كثافة وأكثر عرضة للتخثر، وهذا بدوره يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو قصور في القلب، ومن أهم أعراضها الحكة بعد الحمام الدافئ، بجانب الصداع، وضيق التنفس، والإرهاق وما إلى ذلك، وفي هذه الحالة سيقترح الطبيب العلاج بالضوء لتخفيف الحكة.
  • قد تشير الحكة بعد الاستحمام أيضاً إلى سرطان الغدد الليمفاوية هودجكين، والذي يتميز بالإنتاج المفرط للخلايا اللمفاوية البائية، وهي نوع من خلايا الدم البيضاء، وفي هذه الحالة يمكن إضافة كمية صغيرة من صودا الخبز إلى ماء الاستحمام، لمنع الحكة بعد الاستحمام.
  • في حالة الإصابة بحكة شديدة ومستمرة في كل مرة تقومين فيها بالاستحمام، سيقوم الطبيب بوصف اختبارات الحساسية أو خزعات الجلد لتشخيص السبب الدقيق لتهيج الجلد.
  • في بعض الحالات تكون بعض الاضطرابات العصبية والعقلية مسؤولة عن حالة الحكة، لذا من المهم البقاء على تواصل مع طبيب الأمراض الجلدية بشكل منتظم. [3]

الحكة بعد الاستحمام مزعجة للغاية، ولكن في معظم الحالات، يمكن التعامل معها بسهولة من خلال اتباع عادات الاستحمام المناسبة، والترطيب المكثف للبشرة، .ولكن في بعض الحالات قد يكون التهيج شديداً أو ناجماً عن مشكلة صحية خطيرة، لذلك، إذا لم تساعد النصائح المذكورة أعلاه في تهدئة الحكة، فيجب حينها استشارة طبيب الأمراض الجلدية.