أسباب تساقط الشعر

  • تاريخ النشر: الجمعة، 31 يوليو 2020 آخر تحديث: السبت، 01 أغسطس 2020
أسباب تساقط الشعر
مقالات ذات صلة
أفضل فيتامين للشعر: تساقط الشعر، تطويله، بعد التكميم
الصبار لتساقط الشعر: خلطات، امبولات، ماسكات وزيوت
علاج الشعر الخفيف والمتساقط

ربما أصبح تساقط الشعر يترأّس المشاكل التي تعاني منها الفتيات بفروة الرأس في الوقت الراهن، على الرغم من شيوع هذه المشكلة بالأصل لدى الرجال، وهو ما يتسبب للمرأة بحالة من الانزعاج والقلق من فقدان تاج رأسها مع استمرار التساقط في الشعر؛ لذا فإننا نضع بين يديكِ عزيزتي أبرز أسباب تساقط الشعر عند النساء، وأسباب تساقط الشعر بعد الولادة، وأسباب تساقط الشعر من الأمام، وأسباب تساقط الشعر الشديد؛ حتى تتفادي حدوثها وتتوصّلي إلى علاج هذه المشكلة، فزوال المُسبب غالباً ما يُعيد الشعر إلى طبيعته وحيويته، كما نتطرق في هذا المقال إلى بيان أسباب تساقط الشعر عند الأطفال، وأسباب تساقط الشعر عند الرجال.

أسباب تساقط الشعر عند النساء:

  • التاريخ العائلي (الوراثة)، وهو المُسبب الأكثر شيوعًا لتساقط الشعر، وعادةً ما يحدث مع الشيخوخة وتُسمى هذه الحالة بالصلع الوراثي، وعادةً ما يحدث بشكلٍ تدريجي وبأنماط يمكن التنبؤ بها، بما في ذلك ترقّق الشعر على طول تاج فروة الرأس عند النساء.
  • التغيرات الهرمونية، وقد تتسبب بتساقط الشعر الدائم أو المؤقت لدى النساء، حيث يمكن أن تحدث التغيرات الهرمونية بسبب الحمل والولادة وانقطاع الطمث ومشاكل الغدة الدرقية، وهذا العامل من أبرز أسباب تساقط الشعر عند النساء.
  • الظروف الطبية، حيث تشمل الحالات الطبية المُسببة لتساقط الشعر التهابات فروة الرأس مثل السعفة، واضطراب سحب الشعر، والحاصة البقعية وهي تتعلق بالجهاز المناعي وتتسبب بتساقط الشعر غير المنتظم.
  • الأدوية والمكملات الغذائية، فمن الممكن أن ينجم تساقط الشعر عن الآثار الجانبية لبعض الأدوية، كتلك المستخدمة في علاج السرطان والتهاب المفاصل والاكتئاب ومشاكل القلب وارتفاع ضغط الدم والنقرس.
  • العلاج الإشعاعي للرأس، وقد لا ينمو الشعر كما كان عليه قبل الخضوع لهذا النوع من العلاج.
  • تسريحات وماسكات الشعر، حيث يمكن أن يؤدي تصفيف الشعر الزائد أو التسريحات التي تسحب الشعر بشدة إلى نوع من تساقط الشعر يسمى بـ (حاصة الجر)، ومن جانبٍ آخر، يمكن أن تتسبب بعض أنواع علاج الشعر والزيوت الدائمة بتساقط الشعر، وفي حالة حدوث ندبات، يمكن أن يكون تساقط الشعر دائماً.
  • التعرض لحدث مرهق للغاية، سواءً على المستوى الجسدي أو النفسي، حيث يعاني العديد من الأشخاص من ترقّق الشعر بشكلٍ عام بعد عدة أشهر من صدمة جسدية أو عاطفية، فيما يكون هذا النوع من تساقط الشعر مؤقتاً.
  • تقدم السن.
  • سوء التغذية.
  • خسارة كبيرة في الوزن.
  • الإصابة بداء السكري.
  • الإصابة بمرض الذئبة.
  • الضغط العصبي. [1]

أسباب تساقط الشعر بعد الولادة:

  • زيادة هرمون الإستروجين، حيث يؤدي الارتفاع في معدل هرمون الإستروجين خلال فترة الحمل إلى نمو الشعر بكثافة، بينما تدخل العديد من أجزاء الشعر بشكلٍ متزامن في مرحلة الاحتجاز أو الخمول عند نهاية الحمل، ويتغير النمط الهرموني بشكلٍ مفاجئ، الأمر الذي يجعل الشعر يتساقط بعد مرور 3 أو 4 أشهر بعد الولادة؛ لذا فإن عمل الجسم بهذه الآلية يُعتبر من أهم أسباب تساقط الشعر بعد الولادة.
  • النظام الغذائي، فالسلوك الغذائي يؤثر على صحة الشعر أثناء الحمل وبعد الولادة، حيث يمكن أن تتعرض الحامل لنقص الحديد، ما يُسهم في زيادة مشكلة تساقط الشعر أو عدم التعافي منها بشكلٍ طبيعي؛ لذا ينبغي أن يكون النظام الغذائي بعد الولادة مناسباً ومتنوعاً، مع ضرورة اكتشاف النقص الذي تعاني منه المرأة في العناصر الغذائية، علماً بأن المكملات الغذائية- أحياناً- تلعب دوراً هاماً في استعادة كثافة الشعر.
  • اضطرابات الغدة الدرقية، حيث يرتبط فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصوره بمشكلة تساقط الشعر، علماً بأن هذه الاضطرابات شائعة نسبياً أثناء فترة الحمل.
  • صبغات الشعر، فبعض أنواع صبغات الشعر تحتوي على مواد مؤكسدة؛ مثل مونوإيثانولامين أو بيروكسيد الهيدروجين، والتي يمكن أن تلحق الضرر بصحة الشعر وتزيد من تساقطه، لا سيما إذا كانت هذه المكونات مستخدمة بتركيزات عالية في الصبغات. [2]

أسباب تساقط الشعر عند الرجال:

  • عامل الوراثة، حيث إن التاريخ العائلي هو المؤشر الأكبر على ترقق الشعر، خاصةً الصلع النموذجي للذكور، وهو العامل الأساسي من بين أسباب تساقط الشعر عند الرجال.
  • التغيرات الهرمونية، حيث يتحول الهرمون الذكري الأساسي (التستوستيرون) في فروة الرأس إلى هرمون آخر يعرف باسم (DHT) والذي يتسبب بتقليص بصيلات الشعر لحين التوقف عن نمو الشعر في نهاية المطاف، ومن جانبٍ آخر، يمكن أن تحدث التغيرات الهرمونية لدى الرجال عند إصابتهم بمشاكل الغدة الدرقية، ما يؤدي لتساقط الشعر.
  • الحالات الطبية، حيث إن صلع نمط الذكور مُرتبط بالحالات الطبية؛ مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، وتضخم البروستاتا، والسكري، والسمنة.
  • الأدوية، فهناك مجموعة منوّعة من الأدوية التي ترتبط بتساقط الشعر، بما في ذلك الأدوية المستخدمة لعلاج التهاب المفاصل والاكتئاب وارتفاع ضغط الدم ومشاكل القلب والسرطان.
  • الأحداث المُجهدة، فالتعرض لأي صدمة كبيرة- سواءً كانت ناتجة عن الإجهاد العاطفي أو البدني- يمكن أن تؤدي لترقق الشعر.
  • اضطرابات فروة الرأس، وتشمل السعفة، الصدفية، العدوى الفطرية، التهاب الجريبات وهو التهاب بصيلات الشعر الناجم عن عدوى بكتيرية، كما يمكن أن يؤدي التهاب الجلد الدهني بفروة الرأس إلى ترقق الشعر.
  • سوء النظام الغذائي، ولكنه ليس عاملاً مؤكداً من بين أسباب تساقط الشعر عند الرجال.
  • التدخين، علماً بأنه ليس سبباً مؤكداً من الناحية العلمية. [3]

أسباب تساقط الشعر من الأمام:

  • العوامل الوراثية.
  • التغيرات الهرمونية.
  • مشاكل فروة الرأس.
  • الإصابة بأمراض معينة وتناول بعض الأدوية.
  • الحمل والولادة.
  • الإجهاد النفسي.
  • تناول الأطعمة غير الصحية.
  • فقر الدم أو نقص الحديد.
  • العناية الخاطئة بالشعر، وهي من أبرز أسباب تساقط الشعر من الأمام.
  • التقدم في السن. [4]

أسباب تساقط الشعر عند الأطفال:

  • الإصابة بمرض التينيا المُعدي (Tinea capitis) والذي يُعرف باسم داء السعفة أو القوباء الحلقية، وهي عدوى فطرية تُصيب فروة الرأس ولها أشكال متعددة.
  • داء الثعلبة (Alopecia areata)، وهي حالة غير مُعدية من فقدان الشعر، يُعتقد بأن سبب حدوثها هو مهاجمة الجهاز المناعي لبصيلات الشعر، ما يُسبب ظهور بقع جلدية خالية من الشعر تماماً ولا تحتوي على أية قشور، وقد تتطور الثعلبة لفقدان الشعر بالكامل.
  • هوس نتف الشعر (Trichotellomania)، وهو مرض يحدث لأسباب نفسية، لا سيما القلق المستمر، ويتميز بتساقط الشعر بدرجات متفاوتة من مكان لآخر في شعر الطفل، وغالباً ما يظهر بمكان اليد السائدة لدى الطفل، ويعتبر هوس نتف الشعر أو تلوية خصلاته من أشهر أسباب تساقط الشعر عند الأطفال.
  • شد أطراف الشعر باستمرار، الأمر الذي يؤدي لتساقط الشعر الأمامي.
  • تساقط الشعر الكربي (Telogen Effluvium)، وهو ينتج عن التعرض الفجائي للضغوط الجسدية أو النفسية؛ مثل فقدان أحد الأحبة، الحمى، الجراحة، علماً بأن زوال السبب يُعيد الشعر لطبيعته خلال مدة تتراوح بين العام ونصف العام.
  • الاضطرابات الهرمونية، بما في ذلك اضطرابات الغدة الدرقية.
  • نقص العناصر الغذائية، خاصةً الزنك، والبروتين، أو حدوث زيادة بأحد العناصر الغذائية مثل فيتامين (أ).
  • التعامل مع الشعر بطريقة قاسية؛ كاستخدام الفرشاة القوية أو شد الشعر وسحبه بقوة.
  • تساقط الشعر خلال الشهور الأولى من العمر، ويعد أمراً طبيعياً لدى حديثي الولادة؛ فهو يُستَبدل بالشعر الدائم. [5]

أسباب تساقط الشعر الشديد:

  • الصلع الوراثي، وهو من أهم أسباب تساقط الشعر الشديد.
  • الإصابة ببعض الأمراض أو التعرض لجراحة كبرى.
  • تناول بعض الأدوية؛ مثل مضادات التخثر، والأدوية التي تدخل في علاج مرض النقرس وارتفاع ضغط الدم ومشاكل القلب، إضافةً إلى حبوب منع الحمل.
  • الخضوع للعلاج الكيماوي لمرض السرطان.
  • المشاكل الهرمونية؛ مثل فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصوره، واختلال توازن الهرمونات الأنثوية أو الذكرية.
  • مرور 3 أشهر بعد الولادة الطبيعية، وهو أمر مرتبط بالهرمونات.
  • الدورة الشهرية.
  • سوء التغذية ونقص بعض العناصر الضرورية لنمو الشعر؛ مثل فيتامينات (ب)، الحديد، البروتين، وفي المقابل يمكن أن يتسبب الإفراط في استهلاك فيتامين (أ) لتساقط الشعر.
  • ممارسات غير سليمة أثناء تصفيف الشعر.
  • عادة نتف الشعر. [6]

وبعدما ذكرنا لكِ عزيزتي أسباب تساقط الشعر عند النساء، وأسباب تساقط الشعر بعد الولادة، وأسباب تساقط الشعر من الأمام، ننصحكِ بتجنّب حدوثها قدر الإمكان؛ حتى لا تتفاقم هذه العوامل مُشكِّلةً بدورها أسباب تساقط الشعر الشديد الذي يصعب التخلص منه أو يمكن أن يستغرق وقتاً طويلاً لعلاجه، وفي حال كان لديكِ أطفال فحاولي تجنب أسباب تساقط الشعر عند الأطفال؛ تفادياً لإصابة طفلكِ بهذه المشكلة المزعجة.

المراجع:

[1] مقال Hair loss منشور على موقع mayoclinic.org

[2] مقال إليك أسباب وعلاج تساقط الشعر بعد الولادة منشور على موقع aljazeera.net

[3] مقال 6 Causes of Hair Loss in Men منشور على موقع healthyessentials.com

[4] مقال تساقط الشعر من الأمام منشور على موقع mawdoo3.com

[5] مقال ما هي أهم اسباب تساقط الشعر عند الاطفال ؟ وما هي الأعراض؟ منشور على موقع dailymedicalinfo.com

[6] مقال اسباب تساقط الشعر بكثرة منشور على موقع webteb.com