استخدامات الكولاجين وفوائده للجلد

الكولاجين هو المسؤول على مظهر الجلد المرن والشبابي، لكن لسوء الحظ، يتناقص مع التقدم في العمر. ويمكننا الحصول عليه من مصادره الطبيعية أو من المكملات

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 25 يناير 2022 آخر تحديث: الأربعاء، 17 أغسطس 2022
استخدامات الكولاجين وفوائده للجلد
مقالات ذات صلة
كولاجين الشعر: الفوائد وطريقة الاستخدام
فوائد العسل للجلد وكيفية استخدامه
استخدامات الكولاجين للشعر

الكولاجين هو المسؤول على مظهر الجلد المرن والشبابي، لكن لسوء الحظ، يتناقص مع التقدم في العمر.

في المقالة التالية، سوف نتعرف على فوائد الكولاجين للجلد، مع طرق استخدامه ومصادره.

ما هو الكولاجين

الكولاجين هو بروتين يوفر اللبنات الأساسية للعديد من أنسجة الجسم، مثل العظام والجلد. يسمح للأنسجة بالتمدد والمرونة. مع تقدم الناس في السن، يتناقص إنتاج الكولاجين بشكل طبيعي. لذلك يلجأ الأشخاص لتناول لمكملات الكولاجين. [1] [2] [3]

أيضًا، هو البروتين الأكثر وفرة في الجسم. تشكل هذه البروتينات أليافًا تساعد في بناء أجزاء الجسم وتماسكها معًا، بما في ذلك العضلات والشعر والجلد والعظام والأوتار.

حدد الباحثون ما لا يقل عن 28 نوعًا من الكولاجين، لكن الأنواع المصنفة على أنها من النوع الأول والثاني والثالث تشكل 80% إلى 90% من جميع الكولاجين.

يفقد الناس الكولاجين مع تقدمهم في السن، وهذا يؤدي إلى تقلص الجلد وضعف الغضاريف في المفاصل وتغيرات أخرى. لهذا السبب، أصبحت مكملات الكولاجين شائعة.

يتمثل الدور الرئيسي للكولاجين في توفير اللبنات الأساسية لأجزاء الجسم والحفاظ عليها قوية ونضرة. كل نوع من أنواع الكولاجين له خصائص ووظائف مختلفة.

مثل حبل من خيوط متشابكة، يتم نسج كل ألياف كولاجين معًا بواسطة ملايين البروتينات التي تسمى الببتيدات.

تساعد جميع أنواع الكولاجين أنسجة الجسم في الحفاظ على شكلها ومرونتها وقوتها.

أنواع الكولاجين

  • النوع الأول: أكثر كمية من الكولاجين وفرة؛ يتكون من ألياف طويلة ومكتظة بإحكام توجد في الجلد والأربطة والأسنان والعظام والأوتار.
  • النوع الثاني: ألياف أقصر توجد في الغضاريف تشكل أنسجة صلبة ومرنة في أجزاء الجسم، مثل المفاصل والأذنين والأنف.
  • النوع الثالث: يوجد في أجزاء الجسم مثل الأوعية الدموية والأمعاء والجلد. يساعد على التئام تجلط الدم والجروح.

فوائد الكولاجين للجلد

الكولاجين للشيخوخة والتجاعيد

تساعد المكملات الغذائية في استبدال ما فقده بشكل طبيعي من خلال الشيخوخة. [1] [2]

إن الكولاجين هو "الصمغ" الذي يربط بشرة جسمك معًا. تظهر الأبحاث أنه يشكل حوالي ثلث البروتين في جسمك. جسمك ينتج كمية أقل من الكولاجين بدءً من الثلاثينيات والأربعينيات من العمر. قد تعمل ببتيدات الكولاجين المضافة إلى نظامك الغذائي على استبدال ما يبدأ جسمك في نقصه مع تقدمك في السن.

يساعد الكولاجين تعزيز مرونة الجلد

صحة الجلد هي أكثر فائدة مدروسة جيدًا لأخذ الكولاجين. في مراجعة أجريت في يناير 2019 في مجلة Drugs in Dermatology، حلل الباحثون 11 دراسة عشوائية خاضعة للتحكم الوهمي لأكثر من 800 مريض تناولوا ما يصل إلى 10 جرامات يوميًا من الكولاجين بهدف تحسين صحة الجلد.

ثبت أن المكملات تعمل على تحسين مرونة الجلد، وتساعده على الاحتفاظ بالرطوبة بشكل أفضل، وزيادة كثافة ألياف الكولاجين داخل الجلد.

الكولاجين يعزز نضارة وجمال البشرة

يمكن استخدام الكولاجين للوجه بالكثير من الأشكال والطرق، يمكن تناوله في المكملات الغذائية، أو الحصول عليه من كريم الكولاجين ومنتجات الكولاجين الأخرى.

ومن فوائد الكولاجين للوجه، تحسين عمل الدورة الدموية في البشرة، يمنحك بشرة متوهجة، يرطب البشرة الجافة ويحميها من التلف، يحمي البشرة من التأكسد بسبب أشعة الشمس الضارة، ينعم البشرة، يحمي البشرة من التقشر في الأجواء الباردة، يعزز حيوية البشرة ونضارتها.

يحسن صحة الجلد

يشكل الكولاجين جزءًا كبيرًا من الجلد. مع تقدم أجسامنا في العمر، تفقد البشرة مرونتها وقوتها بسبب انخفاض إنتاج الكولاجين.

تشير بعض الأدلة إلى أن مكملات الكولاجين عن طريق الفم قد تقلل من آثار الشيخوخة على الجلد.

في إحدى الدراسات المنشورة في Nutrients، تناولت النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 40 و 60 عامًا 1000 ملليغرام من ببتيد الكولاجين الفموي أو الدواء الوهمي مرة واحدة يوميًا لمدة 12 أسبوعًا. أظهرت النتائج تحسنًا ملحوظًا في ترطيب الجلد بعد 6 أسابيع من تناول مجموعة الكولاجين. بعد 12 أسبوعًا، تحسنت التجاعيد والمرونة أيضًا.

في دراسة أخرى نُشرت في مجلة Skin Pharmacology and Physiology، كانت النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 35 و 55 عامًا تناولن 2.5 إلى 5 جرام من الكولاجين في مكمل غذائي لمدة 8 أسابيع، قد ازداد لديهن مرونة الجلد وجفاف أقل.

استخدامات الكولاجين

يتحول الكولاجين بسهولة إلى الجسم ويتحلل ويمتصه الجسم. وهذا يجعله مفيد للعديد من الأغراض الطبية والتجميلية. [2]

يأخذ المصنعون الكولاجين من الإنسان والحيوان لاستخدامه في المكملات والمنتجات الطبية.

استخدامات طبية

يمكن استخدام الكولاجين في الجراحة الترميمية والتجميلية وجراحة الفم. يمكن أن يساعد أيضًا في التئام الجروح والحروق من خلال تعزيز نمو الأنسجة الجديدة. قد يستخدم بعض الأشخاص مكملات الكولاجين لتقليل أعراض هشاشة العظام.

استخدامات في مستحضرات التجميل

خصائص الكولاجين تجعله يستخدم على نطاق واسع في تطبيقات التجميل. لأنه يساعد على الاحتفاظ بالرطوبة، يضيفها المصنعون إلى بعض كريمات البشرة وعلاجات الشعر. في الطب التجميلي، تعمل حقن الكولاجين على تحسين جودة وكثافة الجلد.

استخدامات مكملات الكولاجين

وجدت بعض الدراسات أن المكملات مفيدة لزيادة كتلة العضلات وقوتها وتخفيف آلام التهاب المفاصل وتقليل ظهور التجاعيد.

وتتوفر مكملات الكولاجين في العديد من المستحضرات التي تمنح الجلد نتائج ملحوظة وسريعة.

طريقة استخدام الكولاجين للجلد

يتفق معظم الخبراء على أن أحد أفضل الطرق لزيادة إنتاج الكولاجين هو تناول الأطعمة التي تحفز إنتاج الكولاجين.

يمكنك تناول الأطعمة الغنية بالكولاجين وكذلك الأطعمة التي تحتوي على العناصر الغذائية التي تساعد الجسم على إنتاج الكولاجين.

تشمل الأطعمة التي تحتوي على الكولاجين: [2] [3]

  • مرق عظام الحيوانات مصنوع من غليان العظام في الماء وكمية صغيرة من الخل في أي مكان من 4 إلى 24 ساعة.
  • دواجن.
  • سمك.
  • لحم أحمر.
  • ألبان.
  • بيض.

لا تصنع النباتات الكولاجين، لكنها تحتوي على العناصر الغذائية والأحماض الأمينية التي تساعد الجسم على صنعه.

الأطعمة التي تحتوي على الزنك وفيتامين ج والكبريت مفيدة بشكل خاص للمساعدة في إنتاج الكولاجين، وتشمل هذه:

  • المكسرات.
  • البقوليات.
  • الصويا.
  • بروكلي.
  • بصل.
  • ثوم.
  • التوت.
  • خضار ورقية.
  • طماطم.
  • كل الحبوب.

تناول مكملات الكولاجين

يمكن تناول مكملات الكولاجين، في حال احتاج الجسم المزيد منه ولا يمكن توفره بالأطعمة.

في معظم الدراسات، يتناول الأشخاص من 2 إلى 15 جرامًا من الكولاجين يوميًا لمدة 12 أسبوعًا على الأقل، ولكن لا توجد كمية موصى بها رسميًا من الكولاجين أو نظام الكولاجين المخصص.

أضرار الكولاجين

حتى الآن، هناك معلومات موثوقة محدودة متاحة على سلامة وفعالية مكملات الكولاجين السائل. [1]

الآثار الجانبية المحتملة لمكملات الجيلاتين تشمل الطعم الكريه في الفم، وحرقة المعدة، أيضًا قد يكون لديك رد فعل تحسسي من المكملات الغذائية التي تحتوي على الكولاجين.

إلى هنا نختم موضوع اليوم عن فوائد الكولاجين للجلد، نستنتج من هذا، أنه يمكنك تناول الكولاجين من مصادره الطبيعية، وفي حال احتاج جسمك نسبة أكبر فسوف يتوجب عليكِ تناول المكملات واستخدام كريمات الكولاجين موضعيًا.

  1. أ ب ت "فوائد الكولاجين" ، المنشور على موقع drugwatch.com
  2. أ ب ت ث "الكولاجين" ، المنشور على موقع drugwatch.com
  3. أ ب "الكولاجين للجلد" ، المنشور على موقع cedars-sinai.org