الكولاجين للبشرة

هل كريمات الكولاجين ومكملات الكولاجين الغذائية تفيد البشرة أم أنها لا تستحق كل هذه الضجة!

  • تاريخ النشر: الجمعة، 03 يونيو 2022
الكولاجين للبشرة

أصبح الكولاجين من المكونات التي تتواجد في العديد من مستحضرات العناية بالبشرة، وفي صور متعددة منها مكملات الكولاجين، في هذا المقال سوف نستعرض تأثير الكولاجين على البشرة، والادعاءات الطبية حول استخدام الكولاجين

ما هو الكولاجين

كلمة كولاجين مشتقة من الكلمة اليونانية kola، والتي تعني الغراء، وهذا ينطبق على معناه لأن الكولاجين يشبه المادة اللاصقة التي تجمع العديد من أنسجة الجسم معاً.

يُعرف الكولاجين بالبروتين الذي يمنح البشرة ليونة ويحافظ على صحة المفاصل، ويوجد الكولاجين في العظام والعضلات والدم، ويشكل ثلاثة أرباع بشرتك وثلث بروتين جسمك.

يتفكك الكولاجين مع تقدمنا ​​في العمر، مما يجعل من الصعب على الجسم إنتاج كولاجين جديد، نتيجة لذلك، نبدأ في فقدان الكولاجين، وتفقد بشرتنا مرونتها وقوتها، ويؤدي تدهور الكولاجين إلى ظهور التجاعيد وظهور الشيخوخة.

يتناقص إنتاج الكولاجين بنسبة 1٪ تقريباً مع كل سنة من العمر بعد النضج (حوالي 21 عاماً)، مما يؤدي إلى فقدان تماسك ومرونة الجلد. [1]

هل كريمات الكولاجين مفيدة للبشرة

على الرغم من الدور المهم للكولاجين في الجلد، فإن إضافة الكولاجين في منتج موضعي مثل الكريمات والسيروم لا قيمة له من حيث فوائد مكافحة الشيخوخة، لكن تطبيقه يعمل على ترطيب البشرة فقط، ولم يثبت علمياً أن تطبيق الكولاجين موضعياً يحفز تكوين الكولاجين أو نموه؛ لأن الكولاجين له أوزان جزيئية تجعله أكبر من أن تخترق الطبقة العليا من الجلد. [1][2]

مكملات الكولاجين

لمحاولة تعويض نقص الكولاجين في الجسم يستخدم البعض مكملات الكولاجين كجزء من نظام مكافحة الشيخوخة في الجلد، التي تأتي بأشكال مختلفة بما في ذلك البودرة، والأقراص، والكولاجين السائل.

عند اختيار الكولاجين الأفضل لبشرتك يجب استخدام التركيبة التي تحتوي على مجموعة متنوعة من الأحماض الأمينية، فكلما زاد عدد الأحماض الأمينية، كان ذلك أفضل.

على الرغم من أن الكولاجين يمكن أن يأتي في العديد من المصادر المتنوعة، إلا أن الأبقار هي الأقوى والأكثر فاعلية.

اختر مكملاً يحتوي على النوعين (l & lll) من الكولاجين؛ لأنهما يعتبران أقوى وأفضل للبشرة. [1]

كيفية تحفيز إنتاج الكولاجين في البشرة

يُمكن تحفيز إنتاج الكولاجين في الجلد عن طريق ما يلي: [2][3]

  • فيتامين سي: يساهم فيتامين سي في إنتاج الكولاجين، ويمكن استخدامه موضعياً في شكل سيروم أو كريم أو تناول المكملات الغذائية أو تضمين أطعمة فيتامين سي في نظامك الغذائي مثل الفواكه الحمضية، والبروكلي، والخضراوات، والفراولة.
  • مضادات الأكسدة: تعمل مضادات الأكسدة على تعزيز وظيفة الكولاجين في الجلد؛ حيث تساعد ضد الإجهاد التأكسدي الذي تسببه الجذور الحرة، لذلك يُنصح باستخدام السيروم المضاد للأكسدة أو الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة مثل الشاي الأخضر، والتوت، ومستخلص العرقسوس، والقرفة.
  • حمض الهيالورونيك: يساعد حمض الهيالورونيك في تعزيز الكولاجين؛ حيث يحافظ على رطوبة ومرونة الكولاجين.
  • الريتينول: الريتينول هو إحدى مشتقات فيتامين أ المعروف بزيادة مستويات الكولاجين في الجلد، فهو مضاد للشيخوخة، ومضاد للأكسدة، ويمنع تكسير الكولاجين، استخدم سيروم الريتنول في روتين العناية بالبشرة قبل النوم.
  • الجينسنغ: الجينسينغ نبات متوفر في شكل شاي ومكملات، ويتمتع بخصائص معززة للكولاجين، جانب خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة.
  • جل الصبار: مهدئ للبشرة، ويُمكن أن يعزز الكولاجين، ويقلل من ظهور التجاعيد، كما أنه فعال أيضاً ضد أضرار الأشعة فوق البنفسجية والجذور الحرة.
  • الطعام الصحي: تزود النظم الغذائية الغنية بالبروتين جسمك بالأحماض الأمينية اللازمة لصنع الكولاجين، تناول نظام غذائي متنوعاً غنياً بالأطعمة الكاملة، بما في ذلك الفواكه والخضروات، والحبوب الكاملة، والفول، واللحوم الخالية من الدهون، والمأكولات البحرية، والمكسرات، يزيد من إنتاج الكولاجين.
  • التقشير الكيميائي: التقشير الكيميائي هو شكل متسارع من أشكال تقشير الوجه يتم بواسطة الأحماض، ويقلل التقشير الكيميائي من ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة والعديد من مشاكل البشرة الأخرى عن طريق تحفيز إعادة تشكيل الكولاجين.
  • علاجات الليزر: يمكن أن تحفز علاجات الليزر إنتاج الكولاجين الذي يساعد البشرة على الظهور والشعور بمظهر أصغر من خلال التخلص من ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد وتفاوت لون البشرة وملمسها.
  • الترطيب: يشكل الماء 60٪ من التركيب الثلاثي للكولاجين، شرب المزيد من الماء يحافظ على شكل الكولاجين ويؤخر التجاعيد.

عوامل تؤدي إلى نقص الكولاجين

نقص الكولاجين لا يحدث فقط مع التقدم في السن بل هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى تدهو الكولاجين، وتسرع من مظهر الشيخوخة، أبرزها ما يلي: [3]

  • التعرض لضوء الشمس دون حماية
  • التدخين
  • التعرض لتلوث البيئة والهواء
  • الشيخوخة
  • الضغط العصبي.

وفرة الكولاجين في الجسم وتحفيز إنتاج الكولاجين في البشرة يؤدي إلى تقليل علامات الشيخوخة بشكل ملحوظ، ويجعل البشرة مرنة وممتلئة، لذلك يجب الحرص على تحفيز إنتاجه باستخدام مستحضرات الريتنول مساءً، وسيروم فيتامين سي نهاراً قبل استخدام واقي الشمس.